ardanlendeelitkufaruessvtr

فيتامين "يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 9%"

فيتامين "يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 9%"

كشفت مجموعة من الدراسات عن فيتامين يمكنه المساعدة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

وتُظهر النتائج المتوفرة أن فيتامين K2 يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية بنسبة 9%.

وتوضح الدكتورة سارة بروير بالتعاون مع CuraLin وشبكة Healthspan، أن فيتامين K2، وهو مجموعة من الفيتامينات التي يحتاجها الدم للتخثر ومساعدة الجروح على التئامها، أن الفيتامين يمكنه المساعدة في خفض خطر أمراض القلب التاجية لأنه "ينشط بروتين (MGP) ويساعد على منع تراكم الكالسيوم في جدران الشرايين".

واستند هذا الاستنتاج إلى دراسة استمرت ثماني سنوات حيث وقعت متابعة أكثر من 16 ألف امرأة، وفيتامين K2، وخطر الإصابة بمرض الشريان التاجي.

وتوضح النتائج أنه مقابل كل زيادة بمقدار 10 ميكروغرامات في تناول فيتامين K2 الغذائي، انخفض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 9%.

ولا يعد K2 الفيتامين الوحيد الذي يمكن تناوله لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، حيث توصي الدكتورة بروير أيضا "بفيتامينات B وفيتامين D والمغنيسيوم وزيوت أوميغا 3 وأنزيم Q10 والأحماض الأمينية إل-أرجينين".

وهذا لأن هذه الفيتامينات والمكملات، بطرق مختلفة، تساعد على تحسين الدورة الدموية و / أو صحة القلب من خلال توسيع الشرايين.

وإذا كان سبب ارتفاع ضغط الدم لديك هو ارتفاع الكوليسترول، توصي الدكتورة بروير باستخدام ستيرول النبات والستانول أو الأرضي شوكي.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن الحالة "ناتجة عن تراكم الترسبات الدهنية على جدران الشرايين حول القلب".

ويمكن أن يعتمد خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية على عدد من العوامل، بما في ذلك التدخين أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم وما إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام أو هناك معاناة من مرض السكري.

وإذا كنت ترغب في تقليل المخاطر، يُنصح بعدم التدخين، وبممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي، وتقليل استهلاك المشروبات الكحولية، واستشارة الطبيب.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It