ardanlendeelitkufaruessvtr

كيف نواجه الصداع بعد كورونا

كريفلد (ألمانيا) - قالت الجمعية الألمانية لطب الأعصاب إن الكثيرين يعانون من الصداع بعد الشفاء من فايروس كورونا بأسابيع أو شهور، مشيرة إلى أن نوبات الصداع تكون يومية في بعض الحالات.

وأوضحت الجمعية أنه يمكن مواجهة الصداع المترتب على كورونا من خلال مسكنات الألم، التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو الديكلوفيناك أو حمض “أسيتيل الساليسيليك”.

وحذرت الجمعية في الوقت ذاته من تناول هذه المسكنات بصورة يومية؛ نظرا إلى أنها قد تُلحق الضرر بالكلى على المدى الطويل من ناحية، وتؤدي إلى الإصابة بما يسمى “بالصداع الناجم عن الأدوية” في حال تناولها لمدة 15 يوما في الشهر من ناحية أخرى.

لذا ينبغي تناول المسكنات بحرص وحذر مع محاربة الصداع بطرق أخرى مثل المشي في الهواء الطلق وممارسة تمارين الاسترخاء كاليوغا والتأمل.

وإذا لم تفلح هذه التدابير في التخلص من الصداع، فينبغي حينئذ استشارة طبيب أعصاب.

تنقسم مسكنات الألم إلى  مسكنات يمكن  شراؤها من الصيدلية دون وصفة طبية وتسمى مسكنات لاوصفية.

ومسكنات لا تُصرف إلا بوصفة طبية من الطبيب بعد مراجعة حالة المريض الطبية وهي (مسكنات وصفية)

وتنصح الهيئة العامة للغذاء والدواء دائمًا باستشارة الطبيب المختص أو الصيدلي قبل شراء أي مسكن، وقراءة واتباع النشرة الداخلية للحصول على معلومات إضافية عن الدواء.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It