ardanlendeelitkufaruessvtr

نيمار يغلق باب التكهنات بتجديد عقده مع سان جرمان

 

نيمار يغلق باب التكهنات بتجديد عقده مع سان جرمان

باريس - أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي السبت أنه مدّد عقد نجمه البرازيلي نيمار لثلاث سنوات إضافية حتى العام 2025.
وبتجديد تعاقده مع الفريق الباريسي ينهي النجم البرازيلي السجال الطويل من حرب التصريحات التي تربط عودته في كل مرة إلى فريقه السابق برشلونة الإسباني.
وكان نيمار (29 عاما) انتقل إلى صفوف سان جرمان في أغلى صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم بلغت 222 مليون يورو في أغسطس عام 2017 قادما من برشلونة الإسباني.
وقال اللاعب الذي أحرز في صفوف سان جرمان لقب الدوري ثلاث مرات “يسعدني متابعة مغامرتي في باريس سان جرمان”.
وتابع صاحب المراوغات الجميلة في بيان “أنا سعيد جدا في باريس، وفخور لكوني أحد أفراد هذه التشكيلة، العمل مع هؤلاء اللاعبين ومدرّب رائع وأن أكون جزءا من تاريخ هذا النادي”.
وسرت تكهنات بسعي برشلونة الإسباني لإعادة نيمار إلى صفوفه، بجانب صديقه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لكن لاعب سانتوس السابق بدا مستقرا في باريس، خصوصا الموسم الماضي عندما قاده إلى نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ الألماني. لكن نيمار كان كثير الإصابات في باريس، ما أبعده عن استحقاقات هامة في دوري الأبطال.
وفيما كان ثالثا في ترتيب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عامي 2015 و2017، تراجع إلى الثاني عشر في 2018، قبل أن يختفي عن لائحة الثلاثين في العام التالي. وفي الموسم الجاري، ودّع قبل أربعة أيام المسابقة القارية الأولى أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.
وبدوره، قال رئيس النادي القطري ناصر الخليفي “تكمن نقطة ارتكاز برنامجنا الطموح لرفع باريس سان جرمان، في قلب، الموهبة والمشاركة التامة للاعبينا”.
ولا يزال الفريق المملوك قطريا منذ العام 2011 يلهث وراء لقبه الأول في تاريخه في دوري الأبطال، علما وأنه في صراع كبير للحفاظ على لقب الدوري المحلي أمام ليل المتصدر في الأمتار الأخيرة قبل نهاية الموسم.
وكان لاعب الوسط الإسباني أندر هيريرا قد شرح دور نيمار في الفريق “هو حامل لواء المشروع. هو قائد طبيعي”. بدوره، قال البرازيلي السبت “هنا تطوّرت كإنسان ولاعب أيضا.. آمل في إحراز الكثير من الألقاب”.
وبدا التفاهم كبيرا هذا الموسم بين نيمار وزميله الشاب في خط الهجوم الدولي كيليان مبابي، فيما يقدّر “ني” أساليب المدرب الجديد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو القادم بدلا من الألماني توماس توخيل المقال منتصف الموسم.
وقال المدافع الإسباني خوان برنات في نوفمبر الماضي “هو شخص لطيف، مبتهج جدا. يتفاهم مع الجميع وهو ظاهرة على أرض الملعب لكنه زميل رائع”.
وعلى الصعيد المالي، كشف تقارير فوتبول ليكس أن باريس سان جرمان كان الوحيد القادر على منح راتب سنوي بقيمة 36 مليون يورو، في سياق تخيّم عليه تداعيات جائحة فايروس كورونا.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It