تغير سعر الصرف وتأثيرة على المواطن 

بقلم محمد رشيد السامرائي كانون1/ديسمبر 27, 2022 213

تغير سعر الصرف وتأثيرة على المواطن 

 

محمد رشيد السامرائي 

 تغير سعر الصرف للعملة الوطنية أمام العملة الاجنبية ( الدولار) عدة عوامل رئيسية تؤثر على تغيرة ، بل وتذهب إلى أبعد من ذلك وهو أنهيار العملة ، وهذا يعتمد على عاملين أساسيين .

العامل الخارجي مثل الحروب وفرض العقوبات الدولية على البلد او الاتفاقيات بين دولتين او اكثر على مقاطعة البلد في الناحية الاقتصادية من خلال عدم أستيراد وتصدير المواد والبضائع التجارية،  حيث أن هذه العوامل الخارجية تؤثر على أقتصاد البلد الخارجي .

أما العامل الثاني وهو الداخلي ، وهذا العامل يعتمد في الشكل الرئيسي على سياسة الدولة وكيفية التعامل مع الأزمات الداخلية والخارجية ، والطرق الفعلية والجادة لمكافحة الفساد وعمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب وذلك لان الفساد الأداري والمالي لهما دورٍ كبير في أنخفاض سعر الصرف لما تفعلة هذه الجرائم من أستنزاف في موارد الدولة . 

ولأنهيار سعر الصرف عدة مراحل وتبدأ في أنخفاض سعر الصرف وبعدها يتم سحب الدولار من قبل صغار التجار ورجال الأعمال والتي تنتقل هذه الحالة إلى المواطنين البسطاء في تحويل  أموالهم ومذخراتهم إلى الدولار خوفاً من أنهيار العملة مما يؤثر سلباً على العملة الوطنية وهذا مايجعل تخلخل في السوق وسرعان مايتحول هذا إلى أزمة مالية بعد مايتم سحب الدولار من قبل كبار رجال الاعمال والمصارف الاهلية . 

اما من ناحية تأثيرها على المجتمع فهي تؤثر سلباً على المواطن من خلال أزدياد في أسعار البضائع مقارنة في أنخفاض الأيرادات ، وهذا يؤثر مباشرةً على المواطن البسيط والموظف الحكومي والمتقاعد الذي يكون دخلة محدود . 

ونرى أن تغير سعر الصرف يؤثر كذلك على الحكومة الحالية في حال عدم معالجة تغير سعر الصرف سوف يؤدي إلى اقتصار في عُمر هذه الحكومة ، وبداية ٢٠٢٣ ستكون العد التنازلي لها اذا ماتم معالجة هذا الأمر وأعادة سعر الصرف إلى ماكان عليه في السابق .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه