‬المنتخب‭ ‬الرديف

بقلم د. فاتح عبدالسلام كانون2/يناير 23, 2023 170

‬المنتخب‭ ‬الرديف

د. فاتح عبدالسلام

ليست‭ ‬عيون‭ ‬المدرب‭ ‬ومساعديه‭ ‬والكادر‭ ‬الإداري‭ ‬تستطيع‭ ‬وحدها‭ ‬أن‭ ‬ترصد‭ ‬امكانات‭ ‬المنتخب‭ ‬العراقي‭ ‬ومواضع‭ ‬الضعف‭ ‬والقوة‭ ‬فيه،‭ ‬ذلك‭ ‬انّ‭ ‬هناك‭ ‬مراقبين‭ ‬من‭ ‬المختصين‭ ‬واللاعبين‭ ‬السابقين،‭ ‬وسواهم‭ ‬المئات‭ ‬يكون‭ ‬لديهم‭ ‬إمكانية‭ ‬تشخيص‭ ‬الخلل‭ ‬واقتراح‭ ‬بدائل‭ ‬الحلول‭. ‬وبطولة‭ ‬الخليج‭ ‬الخامسة‭ ‬والعشرون‭ ‬في‭ ‬البصرة‭ ‬التي‭ ‬انتهت‭ ‬بتتويج‭ ‬العراق‭ ‬هي‭ ‬فرصة‭ ‬ذهبية‭ ‬لوضع‭ ‬استراتيجيات‭ ‬بناء‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬بشكل‭ ‬لائق‭ ‬ومؤهل‭ ‬لبطولة‭ ‬كأس‭ ‬اسيا‭ ‬وتصفيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬التي‭ ‬تليها‭. ‬ويجب‭ ‬عدم‭ ‬إضاعة‭ ‬الفرصة‭ ‬مادام‭ ‬الزخم‭ ‬الروحي‭ ‬للنجاح‭ ‬حاضراً‭.‬

أولاً،‭ ‬يحتاج‭ ‬العراق‭ ‬الى‭ ‬الاهتمام‭ ‬بتأسيس‭ ‬فريق‭ ‬وطني‭ ‬مرادف‭ ‬للفريق‭ ‬الأصيل‭ ‬،‭ ‬ويجري‭ ‬زجه‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬إقليمية‭ ‬ومباريات‭ ‬ودية‭ ‬مع‭  ‬منتخبات‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬وفرق‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬كلما‭  ‬كانت‭ ‬الأوضاع‭ ‬مواتية‭ ‬لاتحاد‭ ‬الكرة‭ ‬العراقي‭. ‬

لا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬كل‭ ‬رصيد‭ ‬العراق‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬النخبة‭ ‬في‭ ‬المنتخب‭ ‬الأول‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬نحتاج‭ ‬الى‭ ‬اعداد‭ ‬منتخب‭ ‬بديل‭ ‬او‭ ‬رديف،‭ ‬وربّما‭ ‬نعد‭ ‬منتخبا‭ ‬ثالثا‭ ‬من‭ ‬الاعمار‭ ‬الأصغر‭ ‬نسبيا‭ ‬وزجه‭ ‬في‭ ‬معترك‭ ‬المباريات‭ ‬الودية‭ ‬مع‭ ‬فرق‭ ‬خارجية،‭ ‬يتم‭ ‬الاعداد‭ ‬الجيد‭ ‬لها‭. ‬حتى‭ ‬ان‭ ‬الوحدات‭ ‬التدريبية‭ ‬للفريق‭ ‬الاصلي‭ ‬مع‭ ‬المدرب‭ ‬الأجنبي،‭ ‬قد‭ ‬تتوسع‭ ‬لتشمل‭ ‬المنتخب‭ ‬الرديف‭ ‬بصيغ‭ ‬يجري‭ ‬تضمينها‭ ‬في‭ ‬العقد‭ ‬مع‭ ‬المدرب‭ ‬الاجنبي‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مدربين‭ ‬محليين‭ ‬جدد‭.‬

انّ‭ ‬مهمة‭ ‬اعداد‭ ‬فريق‭ ‬العراق‭ ‬بشكل‭ ‬مدروس‭ ‬لخوض‭ ‬غمار‭ ‬المنافسات‭ ‬القارية‭ ‬والدولية‭ ‬من‭ ‬المهام‭ ‬المعقدة‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬الي‭ ‬متابعة‭ ‬دقيقة‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬العراقي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬ووزارة‭ ‬الرياضة‭ ‬والشباب‭. ‬وهنا‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬المسؤوليات‭ ‬الوظيفية‭ ‬مراقبة‭ ‬من‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬كما‭ ‬تراقب‭ ‬الأنشطة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والقانونية‭ ‬والأمنية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬لجان‭ ‬نيابية‭ ‬متخصصة‭.‬

كما‭ ‬اننا‭ ‬نحتاج‭ ‬الى‭ ‬مراجعة‭ ‬معايير‭ ‬اللجان‭ ‬المعنية‭ ‬باختيار‭ ‬اللاعبين‭ ‬من‭ ‬الأندية‭ ‬المحلية‭ ‬العراقية‭ ‬ودراسة‭ ‬أوضاعهم‭ ‬كافة‭ ‬قبل‭ ‬ضمهم‭ ‬الى‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬وعبر‭ ‬فترة‭ ‬زمنية‭ ‬مناسبة‭.‬

الشروط‭ ‬العلمية‭ ‬والدقة‭ ‬والصبر‭ ‬والعدالة‭ ‬عناصر‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬تصنيف‭ ‬حقيقي‭ ‬للمنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬والمنتخب‭ ‬الرديف،‭ ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يحصل‭ ‬إلا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المتابعة‭ ‬المضنية‭ ‬وعدم‭ ‬التهاون‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬لاعب‭ ‬لا‭ ‬يحافظ‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المطلوب‭ ‬للياقته‭ ‬الجسمية‭ ‬عبر‭ ‬برامج‭ ‬تأهيل‭ ‬التغذية‭ ‬الصحية‭ ‬والنوم‭ ‬الصحيح‭ ‬والوحدات‭ ‬التدريبية‭ ‬المستوفية‭. ‬

‭ ‬الطريق‭ ‬الى‭ ‬نيل‭ ‬كؤوس‭ ‬البطولات‭ ‬ليس‭ ‬بالتمني‭ ‬وانما‭ ‬بالعمل‭ ‬الشاق‭ ‬والمثابرة‭ ‬المضنية‭ ‬والخطط‭ ‬المستقبلة‭ ‬الصبورة‭.‬

‭ ‬

‭ ‬رئيس التحرير-الطبعة الدولية

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه