هبط الإعلام معهن أيضاً

بقلم  وليد عبدالحسين جبر‮ ‬ أيار 16, 2023 137

هبط الإعلام معهن أيضاً

 

 وليد عبدالحسين جبر‮ ‬


انطلقت قبل اشهر حملة قانونية من قبل وزارة الداخلية من خلال اللجوء الى القضاء لتقديم الشكاوى ضد مقدمي‮ ‬المحتوى السيء(الهابط‮) ‬عبر وسائل الاعلام مستندين في‮ ‬ذلك لإحكام قانون العقوبات العراقي‮ ‬،‮ ‬واتخذت الاجراءات القضائية بحق من قدمت الشكاوى بحقهم وصولا للحكم بالحبس عليهم‮ ‬،‮ ‬وقد قوبلت الحملة بالتأييد من قبل كثيرين والرفض من قبل البعض ولست في‮ ‬مقام شرح تداعيات الحملة واسبابها‮ ‬غير انها بلا شك اسهمت ولو الى حد في‮ ‬التخفيف من النشر السيء والفارغ‮ ‬والمخالف للذوق العام‮ ‬،‮ ‬وعن نفسي‮ ‬فرحت كثيرا لهكذا مكافحة تحافظ بصورة او اخرى على النسق العام للمجتمع فقد اساء الكثيرين حرية التعبير فجنحوا لتعبير مسيء ومحتوى هابط فعلا‮ ‬يهبط بذائقة شبابنا وبناتنا نحو مستوى رديء جدا‮ ‬،‮ ‬وسط مشاهدات ومتابعات مليونية لهكذا تفاهة وترك المحتويات الهادفة والعلمية التي‮ ‬يمكن ان تسهم في‮ ‬تقدم مجتمعنا العراقي‮ .‬
ما اريد الاشارة اليه هنا هو كثير من القنوات الفضائية شمرت عن سواعدها قبل ايام لتخصص برامجها لمن اطلق سراحهن من اصحاب المحتوى السيء بعد اكمال المحكومية وتسألهن عن حياتهن في‮ ‬السجن وتستمع لآرائهن بإمعان وكأنها تلتقي‮ ‬بالروائية احلام مستغانمي‮ ‬او الشاعرة نازك الملائكة او رئيسة الوزراء تاتشر او هيلاري‮ ‬كلينتون‮ !! ‬وبالتالي‮ ‬تقدم لنا معهن حلقات مفيدة من خلال سير هذه النوادر من نساء العصر‮ ! ‬
اقول لقد حاولت وزارة الداخلية من خلال اللجوء للقضاء مواجهة اصحاب المحتوى الهابط‮ ‬غير انها انجزت الجزء الصغير من المعركة الا ان الخسارة حليفتها كونها في‮ ‬مواجهة اعلام هابط ايضا وقنوات تعيش على هذه التفاهة والا ماذا سيستدل العالم الذي‮ ‬يتابع قنوات العراق الفضائية وهي‮ ‬تصدر لهم ام فهد و عسل حسام كرائدات من رواد الحركة الفكرية التجديدية العراقية‮ !!‬
هل هذه الكائنات التي‮ ‬تمتهن التفاهة وتتاجر بأشكالها المصطنعة بعمليات التجميل والاصباغ‮ ‬و تتفوه بكل ما هو بذئ هل هي‮ ‬من تتصدر المشهد الاعلامي‮ ‬النسوي‮ ‬في‮ ‬العراق لتكون امثلة تحتذى بها كثير من فتياتنا بعد ان تراهن وقد لبسن احسن الثياب و ركبن احدث السيارات الفارهة و اصبحن نجمات مشهورات بفضل الاعلام التجاري‮ ‬و حظين بأقامة دولية في‮ ‬الامارات العربية المتحدة‮ !‬
انها حرب اتقنت اساليبها وصرف عليها الكثير و لا‮ ‬يمكن مواجهتها ببضعة اجراءات تميع و تنقل لصالحهن لا نقول الا الله‮ ‬يستر من الجاي‮.‬

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه