القمة العربية .. خطوة في الاتجاه الصحيح

بقلم ابراهيم الدهش أيار 20, 2023 223

 


ابراهيم الدهش

احتضنت جدة السعودية قادة الدول العربية في مؤتمرها 32 للقمة العربية حيث انطلق ظهر يوم الجمعة أعمال القمة العربية الثانية والثلاثين على مستوى قادة الدول العربية وبحضور ومشاركة دولة سورية بصفة رسمية وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد وصل إلى السعودية للمشاركة في القمة وذلك بعد أسبوعين من إعلان موافقة الجامعة العربية على عودة مقعد سوريا لتنهي تعليق عضويتها بعد نحو 12 عاما ، وارتكزت القمة على ملفات سوريا بكافة تفاصيلها من أزمات وتحديات بما فيها الحصار الجائر والاعتداءات المستمرة التي خلفت الآلاف من ضحايا وجرحى إضافة إلى تدمير البنى التحتية والمنازل ...والمساجد والآثار التاريخية...وكذلك تم مناقشة أزمة السودان والتقاتل مابين الجيش والرد السريع والخلافات الداخلية كما نوقشت القضية الفلسطينية والاعتداءات المستمرة على المواطنين العزل وقضية المستوطنين واللاجئين والانتهاكات والتجاوزات على الشعب الفلسطيني حيث تعتبر القضية الفلسطينية أم القضايا العربية ، إضافة إلى ملفات الأمن العربي والتنمية .
وقد رفع وزراء الخارجية العرب 32 مشروع قرار ، إلى القادة تتضمن أبرز القضايا التي تهم الشارع العربي . وتأتي القمة العربية ضمن متغيرات جيوسياسية تحيط بالمنطقة والعالم إضافة إلى سعي قادة دول المنطقة لتصفير المشاكل وحل الأزمات الداخلية ابتداءً من القضية الفلسطينية مروراً بالملف السوري والأزمة السودانية وبقية الملفات العالقة ، وتعد هذه الخطوة من الخطوات الإيجابية التي اتفق عليها قادة العرب على ضوء التحديات الخارجية وتأثير دول الجوار بالمنطقة العربية دون استثناء وبغض النظر عن النتائج التي خرج منها المؤتمر فإنها خطوة في الاتجاه الصحيح لجمع شمل الأمة العربية من جديد تحت مظلة الجامعة العربية وفي مؤتمر القمة العربية ، إضافة إلى توحيد الصف و وحدة الكلمة والوقوف سدا منيعا ضد من يحاول تشتيت شمل الأمة العربية

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه