روح صاحب التسعين

بقلم  خليل ابراهيم العبيدي حزيران/يونيو 20, 2023 123

 روح صاحب التسعين

 

 خليل ابراهيم العبيدي

 

تساءل محسن حسين وهو يبلغ التسعين ، وماذا بعد التسعين .؟ وكان لذلك الاستفسار وقعه المدوي في نفسي وانا ابلغ الثمانين ، مثيرا في رغبة الدعاء له بالعمر المديد ، لانه يحمل هموم وطن جعلوه لا يعرف معنى السنين ، فقد اراده أن يكون وطنا القادم فيه احسن من سابقيه

واذا به يجده وطنا يسير عكس التاريخ . يشتري التخلف بماله المديد ، وبلغ فيه التسعين وعينه لم ترى حقا من يصونه أو يبنيه ،فتوقف عنده الامل وصار يمنيه ، هاتفا باسمه ويبكيه ، فأبكاني والله تمنيت أن لا أقرأ ما بدأ فيه ، ولكني تعودت أن اقرأ ما يمليه ، دعائي له من الله أن يمن عليه بالصحة ويبقيه.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه