د. سحر أحمد علي

إذا مالمالُ مالَ فَقَبْضُ ريحٍ
.......ولامالٌ سوى صواني المائده
و'الْمـا' تفيد النّفي إلا هـهـنا
.....وإن'الما'على اسْم النحو زائده
والمال مثل الحلم نـعمة حالمٍ
.....لاخـير يرجى.. لا ولا.. لافـائده
والناس في بلدي عكوسٌ بعضهم
..تمشي بعيش إي وعيشِك زاهده
منهم على صبـر يقـومُ ومـنهم
كصوى الطريق فصابره،أو صامده
فمنها الناهده.حيناً ومنها السّاجده
......لـرؤى السـلام مُبتغيه واعـده
وبـأمّ أيوب وراحـِلَ يوسـفٍ
..........صبرانِ كلٌّ للحقيقة عائده
نرجو بأن تبقى بـلادي درّةً
.........بكلا الزمان والمكان رائـده
سـوريّتي بالمعمدان توشّـحت
.....ماري، وتقلا، الشّافيه.. المارده
عجزت حروفي أن تصور مجدها
......قـام الكلام بنـور عـذرا والـده
ياللهديـل وسَـجْعُهُ ونـُواحـهُ..
...هَلاّ سـَجَعْتَ لسوريانا الخالدهْ!؟

قيم الموضوع
(0 أصوات)
د. سحر أحمد علي الحاره

شاعرة وكاتبة سورية

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه