مَحمود الجاف

ماهي أسباب التواجد الأمريكي الجديد في المنطقة ؟
الاخوات والاخوة الذين ينتظرون ان تقود الولايات المتحدة الامريكية عملية التغيير ويعتقدون انها وعمائم الشياطين في صراع مرير أقول : قالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ( يُوشكُ أن تَداعى عليكُم الأمَم كَما تَداعى الأكلةُ إلى قَصعتها ) فقال قائل : ومِن قلة نحنُ يَومئذ؟ قال ( بل أنتُم يومئذٍ كثير ولكنكُم غُثاء كغثاء السَيل ولينزعنَ الله من صُدور عدوكُم المَهابة منكُم وليقذفَنَ في قلوبكُم الوَهن) فقال قائل : يا رسول الله وما الوَهن ؟ قال : ( حُبُ الدُنيا وكراهيةُ المَوت )
إنتبهوا لأن حَجم الأخطاء يَتسع كُلما كبُر عُمر الشَخص ومَسؤولياته التي يَجب أن تَقودهُ إلى التفكير الجِدي في هذا المَوضوع الشائك الكَبير والإستراتيجي . واخطأ من تصور إن الصَليبيينَ والصَهاينة سَيتخلون عن الصفويين الذين عبدوا لهُم الطَريق أينما مَروا ومكنوهم من الوصول إلى تحقيق أحلامهم واهدافهم بسهولة . لقد غَشينا ظلامٌ كَثيف وحاصرَتنا الأحزان وهبَّت علينا رياحُ الهُموم .. لكن عليكم ان تتذكروا دوما إن القائد الحقيقي هو الذي يُحول الفشل إلى نجاح والدموع إلى ابتسامة والضعف إلى قوة ... فلا تَحزَنوا لِتَجمُّع أحزاب هذا الزَمان عَلينا واغتنموها فُرصَة لِدفق الأمَل في قُلوبٍ أحبَطَها اليأس وَابشِروا وأمِّلوا ما يَسُرُكُم فَعُمر الإسلام طَويل .. في الغار ورَسولُ الله صلى الله عليه وسلم يَنظُر إلى أقدامِ المُشرِكين قالَ ( لا تَحزَن إنَ اللهَ مَعَنا ) وَكانَ مُطارَداً وبشّرَ سُراقَة بِأنَهُ سَيَلبَس سِوارَي كِسرى وهكَذا الإعتِصام بِالله فَقَد كانَ إذا أصابَهُ غَم لَجأ إلى الصَلاة يَشكو إلى رَبَهُ وَيُناجيهِ فَهُوَ يَهوي إلى رُكن شَديد . فَيا مَن وَقَعتَ في شِدَة إرفَع يَدَيكَ إلى السَماء وَادعو وَالله يَعصِمُكَ مِنَ الناس .
أليسَ اللهُ بِكاف عَبدَه ؟
ان التحركات الحالية وانتشار المارينز والاساطيل الحربية التي دخلت الخليج العربي . والتكهنات الكثيرة حول ما يجري في المنطقة كلها تصورات خاطئة .. لأن امريكا والغرب والموالين لهم الان منشغلون في حرب روسيا وأوكرانيا وحماية وتأمين مصادر الطاقة من النفط والغاز من اهم الاولويات لديهم فهم يعتمدون على حوالي 60 % من آبار الشرق الاوسط والخليج العربي ناهيك عن الخط الذي سيخترق افغانستان وصولا الى الخليج .. ولهذا لابد من حمايتها خصوصا بعد سيطرة روسيا على افريقيا إثر الانقلاب الذي قاده الجنرال عبد الرحمن تشياني في النيجر على حكم الرئيس محمد بازوم وكذلك في بوركينا فاسو بقيادة النقيب إبراهيم تراوري اضافة الى حماية المضائق في المنطقة وأهمها هرمز . اما الفرقة الجبلية العاشرة مع قوات قسد في سوريا فهي لحماية الحقول التي تحميها الولايات المتحدة الامريكية من الفصائل المسلحة الموالية لايران والتي تعمل في الحقيقة لصالح روسيا والتنين الذي يتولى ادارة وحماية الكنيسة الشرقية ..
أما مسرحية اسلحة الدفاع الجوي التي عرضت في بغداد قبل ايام فهي تشبه ادوار البؤس التي تعرضها المسلسلات المدبلجة التي تستنزف مشاعر السذج ودموعهم التي تصدق الوهم والخرافات والدجل وتقودهم الى عالم التخلف والفساد والافساد والجريمة .. لاتوجد حرب في الوقت الحالي ولن تكون ابدا فالشرق والغرب ينزف في ( كييف ) ناهيك عن الاضطرابات التي جرت في فرنسا والمشاكل التي يواجهها الإتحاد الأوربي ..
امريكا اطلقت قبل ايام ( 6 ) مليار دولار هدية لنظام الملا الأحمر وتبادلت معهم السجناء .. قد تحصل عمليات شواء كالتي جرت قرب مطار بغداد لبعض المخدوعين السائرين في خط الوهم المقدس .. كل الدمى التي حكمت وتحكمت منذ الاحتلال الإمروصفيوني للمنطقة دعمتها وحمتها الولايات المتحدة الامريكية علنا وتحركات السفيرة والعميلة بلاسخارت واجتماعاتهما ودعم ما يسمى بقادة الدول العبرية وملوكها ليس له اي معنى غير الموافقة على ما جرى قبل الغزو وبعده والهدف مازال وسيبقى ( لا اله الا الله . محمد رسول الله )
اما اجتماع واشنطن فالكلام بالسر ليس مثله في العلن .. فقد كان من اجل تاكيد اتفاقية التعاون الاستراتيجي وحاملة الطائرات لنكولن دخلت لحمايتهم وكلنا نذكر كلام المالكي في واشنطن في عهد بوش الصغير وكيف وضع اكليل الزهور على رفات الهالكين من جنودهم في زمن اوباما .. اضافة الى سعي امريكا لتوحيد قوات ( البيش مركة الآن ) ..
ان الانتخابات الامريكية القادمة على الابواب وقد دعمتها هذه الحكومات ماديا وستفعل هذه المرة ايضا والشعب الاخرس الصامت مازال يؤمن بالمقولة المشهورة ( صاموط لاموط . كلمن يحجي يموت )
الهدف القادم هو بحر الصين وحماية جزيرة تايوان اضافة الى التهديد الداعشي الجديد في العراق وسوريا ولن نرى تحرير او تغيير حتى نوحد الراية والغاية من البداية الى النهاية .. لكننا قد نرى بعض الاستقرار الذي تحتاجه رأس الافعى من اجل التفرغ للاهداف القادمة في صراعها مع الصين ونحن ( مثل الاطرش بالزفة )
اللهمَ أحينا ما عَلِمتَ الحَياة خيرًا لنا وتَوفنا ما عَلمتَ الوَفاةَ خيرًا لنا وإذا أردتَ فتنَة قَوم فاقبِضنا إليكَ غَير مَفتونين ولا مُبَدلين وَلا مُغيرين ياربَ العالمين ..
( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) يوسف 21
الامروصفيونية : مصطلح يجمع بين ( الصليبيين والصهاينة والصفويين )

قيم الموضوع
(0 أصوات)
الشيخ محمود الجاف

كاتب عراقي

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه