أَدْعو وَأَبْكي

بقلم اسماعيل خوشناو آب/أغسطس 22, 2023 191

اسماعيل خوشناو

ما زِلْتُ أَدْعُو وباتَ الْقلْبُ مُعْتَكِفاً
لِلّهِ رَبِّي وَرَبِّي الرَّاحِمُ الْحَكَمُ

قَدْ هَمَّ بي أَلَمٌ ما كُنْتُ أَعْرِفُهُ
إِذْ جاءَ في غَفْلَةٍ ماتَتْ لنا الْهِمَمُ

شَمْسٌ تسيرُ على مِنْوالِها وَأَنا
أَمْشي حَزيناً وَقَدْ ضاعَتْ لي الْقَدَمُ

يا حُبَّ قَلْبي وَيا رُوحاً بَقيتُ بِها
أَنْتِ الَّتي قَدْ دَنا مِنِّي بِكِ الْكَرَمُ

ما السَّعْدُ باتَ لنا بَيتَاً فَيَجْمَعُنا
هَلْ زَوجَتي تَشْتَفي يَوماً وَنَبْتَسِمُ

أَيُّوبُ طابَ لَهُ ضُرٌّ أُصيبَ بِهِ
مِنْ رَبِّنا قَدْ شَفَى مِنْ أَمْرِهِ الْأَلَمُ

لَولاكَ رَبِّي لَما صارَ الْأَمانُ لَنا
نَشْفَى إِذا لَو مَضَى مِنْ عِنْدِكَ الْقَلَمُ

ما زِلْتُ أَبْكي لَعَلَّ اللهَ يُفْرِجُهُ
عَنَّا الْبَلاءَ وَما تَأْتي بِهِ السَّقَمُ

قَلْبي وما ظَنُّكُمْ والنَّارُ تُحْرِقُهُ
شَوقٌ وَقُرْبٌ هُما فَجْرٌ أَوِ الْعَدَمُ

أَدْعو وَأَبْكي أَنا ما زِلْتُ ذُو أَمَلٍ
يَوماً سَتَشْفى وَشَقُّ الْبَهْجِ يَلْتَئِمُ

أَشْكو لِرَبِّي فَرَبِّي خَيرُهُ مَدَدُ
يَأْتي بيُسْرٍ فَمِنْهُ الطِّيبُ وَالنِّعَمُ

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه