د. سحرأحمد علي الحارة

بقايا من الموت قبلي و بعدي
أعيش الأليفين حزني وسعدي
شفاني- و شفَّ فؤادي الشقاء
و عذريَ شوكي يكلل وردي
فيا من يمينك كان شمالا...
أتدري يمينك يجهل ردّي
كأنك يا طيف لاطيف عندي
يقولك -حالاي- حرّي وبردي
* *
خيالك مثل خيال النّسور
وعندكَ قربي كبعدك عندي
اليكَ .. إليك حنين الفراق
ونوحُ التّلاقي يبوح بيدّي
ولكنّ عذري وفاة صباحي..إذا
عاش وعدي..فقد مات وعدي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
د. سحر أحمد علي الحاره

شاعرة وكاتبة سورية

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه