نقطة صحو

بقلم عالية محمد علي آب/أغسطس 27, 2023 176

عالية محمد علي

أحثّ الخطى والحقول
تتبعني
فراشاتُ الوجد مُعلّقة
بكمّي
أقبض عنوّة على الابتسامات
الهاربة
أكاثر الفرح في رحم
قلبي
لانثره على جباه
المُتعبين
لا دليل الى ما يسرُّ
فاستدنت ألواناً لأرسم
ما يزعمون
وحين زاغ صوت
النداء
نحتّ بإزميل الصمت
صوتي
كنت خيطان من الدمع
وقارورة عطر
فارغة
أيغدو التمرّد مهنة
روحي
تلك المرهونة ، أو
تكاد
جمعت هشيم الغضا من
صحاراكَ
وأوقدتُ ناريّ
دليلاً
وصوب الأماني التي
جرّحت اقدامي
مضيت
لا ألوي الا على اخضرار
دربي
صارعت النعاس
لأبقى في نقطة الصحو
يلاحق بؤبؤ
عيني
كل الجدران المعشوشبة
بالضياء
ارتكب مغامرة
الخروج
أفتح نوافذ الغفلة
تمنيتها ان تموت
البيادقُ ، الفيلةُ وحتى
الملك
ليبقى الشموخ وتبقى
قلاعي .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه