حرب غزة واوكرانيا..الركود الاقتصادي .. التضخم ..ام الشرارة لحرب عالمية ثالثة الابعاد والمعطيات

بقلم باسم ابوطبيخ تشرين1/أكتوير 11, 2023 228

باسم ابوطبيخ

الصراع العربي الاسرائيلي وسلسلة المعاهدات والاتفاقيات المباشرة وغير المباشرة "بالوساطة" لم تكن مبنية على اسس منطقية ومتكافئة على ان تكون الهدنة طويلة الامد وتصنع تعايش بين مايسمى بالدولتين وحق تقرير المصير وذلك كون الاسرائيليين دائما يذهبون الى الحلول المفخخة الترقيعية والخاوية من مبدأ التعايش وحق الدولتين .

الشتات اليهودي بما يسمى "diaspora" وهدفه جمع اليهود من كل اقطاب العالم الذين لاتجمعهم القومية ولا اللغة مجرد الدين وهناك تقسيمات مذهبية وطائفية ايضا ؛
بين يهود المزارحين ،والصفردين ،والاشكناز يهود اوربا وشرقها وغيرهم وهذا على مستوى الجغرافية لاتوجد اي مشتركات كي يستطيع اليهود تكوين من هذا الشتات دولة تنتمي الى عرق واحد او لغة واحدة وفقط ما يجمعهم هو الدين الذي لايرتقي ان يكون دولة ..وعلى سبيل المثال المسلم العربي يصلي مع البنغالي والماليزي المسلم لكنه لن يجتمع معهم في الوطنية ؛وهذا مايجعل الكيان الصهيوني جسم غريب في امتنا رغم محاولات التطبيع..لكن الصراع العربي الاسرائيلي يتجدد كل فترة وذلك بسب سياسة اسرائيل التوسعية وشعار دولتها من النيل في مصر الى الفرات في العراق بما يسمى "اسرائيل الكبرى ".

سيناريو الحرب والدمار بين الحين والاخر ومن ثم الهدنة بوساطة هذا ماتعودنا وعودنا التاريخ وكل مرة تقضم مساحة وتنشأ مكانها مستوطنات ،واستقطاب يهود الشتات بمغريات مختلفة والحديث يطول والصراع مستمر .

حرب المنطقة مستمرة من تدمير العراق وسوريا ولبنان وفلسطين والسبب اصبح جلي لتفتيت واستنزاف المنطقة والتمهيد لاسرائيل الكبرى،وان الانقسامات الكبرى بين المحور الشرقي والغربي والاقليمي على حد سواء.. مع وجود مقاومة مدعومة من الاقليم المحيط..لكن اسرائيل حاولت انشاء قواعد واوراق نفوذ سياسية داخل وخارج حدود الوطن العربي.. قواعد عسكرية مثل اثيوبيا وغيرها رغم ان حماية وامن اسرائيل من اولويات الادارة الامريكية .

اوكرانيا وكلفتها الباهضة التي انهكت الجميع بعد كارثة كرونا المدمرة للاقتصاد وخاصة اوربا وامريكا التي باتت فاتورة الحرب الاوكرانية اكبر من طاقتها مع التمرد الداخلي من قبل الكونكرس لعدم تمرير الدعم لحرب اوكرانيا التي بدأت في فبراير من عام ٢٠٢٢ .

قدوم حاملة الطائرات الامريكية "جيرالدفورد "الى مياه المتوسط ؛خطوة تصعيدية مع المتغير الاستراتيجي من عدم الاتكال على الحلفاء في الحرب بالوكالة بما يسمى "proxy war”مع وجود القواعد الروسية في سوريا واسطولها في المتوسط مما يجعل سهولة الاحتكاك بين الدولتين الروسي الغارق في الحرب ،والعم سام المنهك اقتصاديا والباحث عن مفاتيح الحل لازماته الداخلية التي كادت ان تعطل فيها مؤسسات الدولة..لو لم يوافق الكونكرس على توفير المال لحكومة بايدن لمدة ٤٥ يوم وبعدها لكل حادث حديث وهذا احد مسببات افتعال الحرب التي تكون احد الحلول بين "التدمير واعادة البناء"
الصلاحيات للرئيس بايدن الحرب لمدة شهر دون الرجوع الى الكونكرس ،مع الاشارة لمهمة اخرى لحاملة الطائرات وهي نفاذ الذخيرة والسلاح في مستودعات الجيش الامريكي في اسرائيل التي ارسلت لدعم اوكرانيا واعادة تعبئتها من قبل حاملة الطائرات جيرالفورد .

محور المقاومة وحليفه الروسي والمشتاركات الكثيرة بينهم والحيطة والحذر من قدوم الترسانة الامريكية واحتمالية التحرش لبدء الشرارة الاولى ..كما حصل في النمسا من مقتل ولي عهدها على يد احد القومين الصرب وكانت البداية لحرب عالمية ثانية ..هل تقوم امريكا بالاعتداء على نفسها لتخلق حجة الاشتباك ام ان هناك خطط وحجج جاهزة لجر الجميع لحرب عالمية ثالثة…

قيم الموضوع
(1 تصويت)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه