المسؤولية الجنائية لأنظمة الذكاء الإصطناعي

بقلم بتول حمدان تشرين1/أكتوير 23, 2023 246

بتول حمدان

تطور العالم من واقع تقليدي إلى واقع افتراضي إلى عالم ذكي يقوده الذكاء الاصطناعي الذي أحيا ثورة في كافة المجالات وخلّف وراءه الكثير من المسائل وإشارات الاستفهام ،حيث تثور مسألة المسؤولية الجنائية للذكاء الإصطناعي عندما يعمل بتقنية التعلم الذاتي فيرتكب الجريمة دون خطأ برمجي أو تدخل طرف خارجي فإذا نتجت جريمة عن هذا التصرف نجد أننا نصطدم بالقواعد التقليدية للمسؤولية الجنائية إذا كان شرط وجود الإرادة و القدرة على الاختيار هو أساس المسؤولية الجنائية، يرى ارسطو أنه لكي يتم إسناد الفعل المجرّم إلى الإنسان يجب أن يكون لهذا الفعل أصله الدافع في الضمير الباطني له ، فالمسوؤلية القانونية هي الأساس القانوني الذي عليه يتم توجيه الإتهام بإرتكاب الجريمة إلى شخص معين ، فهل من الممكن أن نحاكم جهازاً إلكترونياً يعمل بالأنظمة الذكية كالروبوت ونوقع عليه عقوبة جنائية ؟الذكاء الإصطناعي قادر على التفكير قادر على اتخاذ القرارات الفردية المستقلة استقلالاً كاملاً عن إرادة المبرمج ،فهل نتعامل معه قانونياً بمثابة شيء أم إنسان؟ هو يفكر ويتخذ قراره بنفسه بعيداً عن إرادة المستخدم لذلك هو قطعا ليس شيء ولا يمكن تطبيق قواعد المسؤولية الجنائية لحارس الشيء عليه ، وبطبيعة الحاله هو ليس شخص أدمي ، فهل هو شخص اعتباري أو معنوي؟ بتطبيق قواعد الشخصية المعنوية على هذا النظام الذكي نجد أنه ليس شخصاً معنوياً أو اعتبارياً فالشخص المعنوي عبارة عن مجموعة من الأموال أو الأشخاص يتوفر لها كيان ذاتي مستقل تستهدف تحقيق غرض معين وتتمتع بالشخصية القانونية في حدود هذا الغرض ( الشخص إما أن يكون طبيعياً كالإنسان وإما أن يكون معنوياً او اعتبارياً كالمؤسسات ).
فما هي إذن الطبيعة القانونية للنظام الإلكتروني الذكي؟ كيف يمكن أن نحدد المسؤولية الجنائية اذ كنا نجهل مع من نتعامل ، كثيرةٌ هي الأسئلة التي تدور في الأذهان في ظل غياب القواعد التي تحدد المسؤولية الجنائية للأنظمة الذكية حيث يتعين البحث في مدى الاعتراف بالشخصية القانونية التي تتناسب مع الروبوتات المجهزة بالذكاء الإصطناعي و مناشدة المشرع لوضع نظام قانوني يحدد المسوؤل عن الأضرار الناجمة عن الذكاء الإصطناعي.

قيم الموضوع
(7 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه