دورة سبات ليس الا !

بقلم سحبان فيصل محجوب تشرين1/أكتوير 24, 2023 97

دورة سبات ليس الا !

 

سحبان فيصل محجوب/ مهندس استشاري

كما هو معروف فإن زوال الازمات المختلفة مرهونا بتلاشي مسبباتها ،الا انها تعود تالية حالما توافرت شروط وجودها ، وترتبط الكثير من أزمات الخدمة بأوقات معينة من السنة متأثرة بما يحيط بها من ظروف مناخية لتعاود الحدوث أو لتتفاقم في احيان اخرى ،وتعد أزمة تجهيز الطاقة الكهربائية أحدى انواع هذه الأزمات فهي تتأثر بشكل كبير ومباشر تبعاً لدرجات الحرارة المرتفعة والمنخفضة الا انها تقترب من التلاشي في الاجواء المعتدلة وعلى وجه التحديد في موسمي الربيع والخريف من كل عام وذلك لارتباط كمية التجهيز وسلوك الاستهلاك بحدوث هذه الازمة وحجمها..من هنا وعلى وفق التجارب يمكننا القول ان فصل الشتاء القادم وهو على الابواب سوف تعاود أزمة الكهرباء بالظهور وقد تكون تداعياتها على المواطن اكثر قسوة من فصل الشتاء السابق نتيجة لمؤشرات مقاييس نمو الطلب السنوي وفي حالة القصور في تنفيذ الحلول الخاصة بمعالجة المشكلات المعروفة في محددات الانتاج ومعضلات النقل والتوزيع والمسخرة باتجاه تحقيق استقرار الخدمة المنشودة واستمراريتها .

قيم الموضوع
(1 تصويت)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه