مدح النظام .. وذم الأشخاص

بقلم بسام كريم المياحي كانون1/ديسمبر 12, 2023 191

بسام كريم المياحي

هنالك حالة كانت موجودة في النظام السابق وكنا نلحظها لكن لا نتوقف عندها وهي ذم وقدح بعض الأشخاص والممارسات والأخطاء في النظام السابق وتسليط الضوء على بعض السلبيات وفضح بعض المظاهر السيئة لكن دون التعرض للنظام وبطشه وأساليبه ..
بل بالعكس ربما يستخدم النظام وأساليبه لتخويف الناس محولين ذلك لاداة خاصة لإصلاح وتجديد النظام من خلاله ومن خلال ممارساته القمعية كما يعبر عنها ..
وكان أغلب من يقوم بذلك بعض الملالي والمعممين ورجال الدين وغيرهم حيث كانوا ينتقدون الأشخاص وبعض الرفاق والبعثيين والوزراء والوزارات ..
وفي النهاية يمتدحون النظام ورأس النظام أو يتحاشون ذكره وتحميله جزء من المسؤولية عن ما يجري في البلد .
واليوم يظهر لنا نفس الأسلوب ونفس الحيثيات والأدوات لكن بتعدد رؤوس النظام ووحدته .
اي النظام الديموقراطي للبلد في ظل هذه العملية السياسية الفاسدة .
فيظهر علينا بين الفينة والفينة الأخرى نمط من رجال الدين والمعممين وهم ينتقدون الفساد وبعض السياسيين والكتل والقوائم ويسمون الاشياء بمسمياتها دون التعرض للنظام السياسي برمته والذي جائت به امريكا للبلد ..
فهم من جهة ينتقدون ومن جهة يحثون الناس على المشاركة في لعبة الانتخابات وانتخاب الجهة س المسدد خطاها وترك القائمة ص التي لديها اتصالات خارجية على سبيل المثال ..
أو حث الناس على الثورة ضد الفساد والتغيير عبر الصندوق وانتخاب القائمة م وترك القائمة W لأنها تنتج الروائح الكريهة وتفسد الأجواء وبسببها أصبح الناس يتنفسون هواء فاسد .
أن هذا الاسلوب هو اس الفساد الحقيقي في كل المراحل فيجب الألتفات له ولجم هذه الأصوات النشاز المنافقة لكي ينعم الجميع بهواء أكثر نقاءً .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه