الميلاد.. بياض بعد سواد

د. سـحـر أحمد علي - سـوريـا / اللاذقية

نـسـتـقبـلُ مجـدَ الأعيادْ
لـيكـونَ ضـمـاداً لـلـضـادْ
فـتعـالوا خـيرَ الأصحابْ
نـستـقبـلُ طفـلَ الـميلادْ
والنّجمةُ في أعلى سماءْ
----تـهـديـنـا وُدّاً و وِدادْ
أجـراســاً تـقـرَعُ لـلآتـي
بـأصـالةِ ماضي الأجدادْ
فـلْنـزرعْ قـمحـاً بـمحبةْ
لـتكونَ الـنعمى بحصـادْ
ياإنسانَ الحاضرِ امضي
إنـسـانـاً رغـمَ الأضــدادْ
رغـمَ جراحـاتٍ ومنـايـا
رغـمَ الفُرقة رغـمَ بُـعادْ
فالخيرُ أصيلٌ في شعبٍ
أجـدادُهُ نـهـجُ الأحفـادْ
* *
ياطـفـلاً.. يا نـورَ مـغـارةْ
هلـيلـويا يـسـوعاً لـعـبـادْ
هـاتوا سـيـفاً نـادوا كلمةْ
تُـســمـِعُ كلَّ أصـمِّ بــلادْ
أفـراحـاً تـولـدُ مِنْ حُـزنٍ
وبـياضـاً مِن بـعـدِ سـوادْ
يا أصحـابَ الحـقِّ أأنـتم؟
شـمـعٌ قد ذاب على الـزادْ!
هـل نـحـنُ فـداءٌ لقـضـيّةْ
أم سـوريـَّا فـداءُ الـضـّادْ
حُضنـاً في حُضـنِ بـتـولْ
-- ســوريـَّا فــادٍ لــفــؤادْ
يا مَـن تُـعـطي أمـلاً أبـداً
وخَـلاصـاً عَـيـشاً ومـدادْ
* *

قيم الموضوع
(1 تصويت)
د. سحر أحمد علي الحاره

شاعرة وكاتبة سورية

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه