‎قطر تقلب الموازين وتغير خارطة القارة الصفراء!!

بقلم ‏‎الصحفي والمحلل الرياضي سيف الدليمي شباط/فبراير 12, 2024 25

‏‎الصحفي والمحلل الرياضي سيف الدليمي

‎فوز المنتخب القطري بكأس آسيا عام 2023 سيعمل وعمل ثورة جديدة في وسط الفكر والعقلية الشخصية قبل الكروية لدى الاعب العربي في قارة آسيا تحديدا قطر عملت لتغيير المعادلة الكروية في القارة الصفراء وطبخت هذا على نار هادئة منذ افتتاح اكاديمية اسباير وجنت الثمار من 2019 ليومنا هذا بعد حصولها على البطولة الأسيوية في الإمارات والثانية تواليا هذا العام ما حصل قطر. ما رفع سقف كل العرب واستضافة قطر لكأس العالم 2022 وتنظيم مبهر جعل العالم ينظر لنا ك قوة على كل الاصعدة. وغرست قطر الفكر الاحترافي في اللاعب العربي بشكل مختلف عما سبق للحد الذي يساوي الياباني والكوري يتفوق عليه على فترات لانه ركز على البناء الشخصي اي العقلية والكاريزما من هنا انطلق النجاح فالاكادمية تهتم بكل صغيرة وكبيرة للفرد الاعب في الأكاديمية وانا اتابع هذا منذ تأسيسها عام 2004 لاحظت البطولات وأساليب التدريب والكوادر العالمية من جميع أنحاء العالم البعض يعيب على قطر تجنيسها وهذا مردود ما دامت تجنس عربا مسلمين انسانيين قادرين على إعطاء للبلد والأمة ما ترجون منهم فهذا عظيم وعدوة النجاح والتخطيط والتطور مسنا فقد حفز السعودية لان تصنع دوري قوي وتستقطب افضل الاعبيين في العالم والإمارات ولاحظنا تطور ملحوظ للبحرين وعمان والاردن وغيرهن من منتخبات عرب آسيا وصولا بالعراق الذي تعاقد مع رابطة الدوري الاسباني لاقامة دوري محترف على مستوى عالي ودخلت اكاديميات كبيرة وكثيرة مثل اكاديمية ريال بيتيس واسبانيول وغيرهم وعلى رأسهم ريال مدريد وان كان متأخرا وهذه العدوة الصحية جعلت العراق يبحث عن مغتربيه في المهجر ليستعين بهم لخدمة الكرة العراقية وجعلها رقما صعبا كما كانت قطر عملت صدمات كهربائية لعرب اسيا خصوصا وآسيا عموما فحال لسانها يقول لم ولن نعود فريسة سهلة للخصوم وحان دورنا لنتسيد القارة الآسيوية وفعلا هذا ما حصل واظنه سيستمر في السنوات القادمة في آسيا بعد احراز قطر كأس آسيا 2019 ليس كما قبلها فاكانها تقول بلسان عربي مبين! (جأناكم بعاصفة لا تبقي ولا تذر)!! وما اتوقعه سيكون لعرب آسيا نصيب الأسد في المحال القادمة بدأتها قطر واظنها ستسير على ذات النهج على الاقل على المدى القريب كل من العراق والسعودية والاردن.. واقولها بالحرف الواحد من سيصنع مجد آسيا مستقبلا في كرة القدم سيكون عرب آسيا لكن نحتاج الاستمرارية دون تقاعس حينها سنجني الثمار لا محالة. وحان الوقت للعرب ان يقولوا كلمتهم ويصلوا للعالمية لكن نحتاج إعادة اختيار روابط المشجعين في بعض البلدان وكل من يقود الجماهير فلا نرضى بالجاهل او مندس او طائفي لا يفقه شيء في التشجيع فالرياضة اذا خرجت عن الروح الرياضية فسدت وفسد كل من فيها واصبحت يدا للشر وليس ببعيد ما حصل من مشادات وأجواء مشحونة بين الجماهير العراقية والجماهير الادنية وأثبتت قطر لا يوجد كبير الا بالعمل والفعل لا مكان للتاريخ فالحاضر للافضل (ولكل مجتهد نصيب)

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه