أحلام اليقضة

بقلم نازنين الجاف شباط/فبراير 21, 2024 71

نازنين الجاف

كيف – أين – ولماذا ؟

هنا بدأت معاناتها عندما كانت طفلة

كانت تلعب بلعبتها المفضلة مع صديقتها في الحارة ..

لمّا أخذوا أحب شيء إلى نفسها

كانت تشاركها احلامها

وقفت دون حراك او حتى تنفس

كأن روحها سلبت منها

حتى صارت صبية

امرأة ناضجة ، متزوجة ، أم عاملة

كلّ هذه المواقف والظروف ألتي مرت بها

لم تستطع أن تمسح لحظة الحزن والوحدة التي كبرت معها

ظلت تسأل نفسها لماذا ؟

انتظرت كلّ هذا الزمن حتى تفهم أن الحياة لاتتوقف على لعبة .

اتركي أحلام اليقضة وأنهضي ..

انسجمي مع الحياة بكلّ تفاصيلها مع نفسك..

حبّك لذاتك . استمدّي القوة من ماضيك

لتبدأي حاضراً حقيقياً وتكوني كلّ شيء جميل لنفسك .

قيم الموضوع
(1 تصويت)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه