التهدئة في فلسطين

بقلم علي إبراهـيم الدليمي آذار/مارس 03, 2024 47

التهدئة في فلسطين

 

علي إبراهـيم الدليمي

 

الإتحاد الأوربي يدعو للتهدئة، ومجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف فوري للقتال، (منذ عدة شهور متواصلة)!.. والدولة الفلانية الكبرى تحاول ردم الفجوة بين الطرفين، والجهة الفلانية تفكر أن يجلس الجميع على طاولة الحوار المستديرة، و…، و…، وكأن الموضوع ناتج عن مشاجرة عائلية حديثة بين طرفين، أو عن فصل عشائري بين عشيرتين بسبب بقرة أو مشاجرة أطفال.. وهكذا!! لا.. يا ناس، هذه قضية مصيرية بدأت وترسخت منذ أكثر من 76 سنة متواصلة، لشعب شرعي عريق مناضل، ذبح فيها ملايين الأنفس الفلسطينية على يد الكيان الصهيوني الملوثة الغاصب، وتهجير ألآف العوائل الشرعيين من منازلهم، وحرق الزرع والضرع.. وجميعها موثقة صورياً وأفلاماً فديوية، وبالوثائق العالمية المعتمدة في ما يسمى (مجلس الأمن)، و(هيأة الأمم المتحدة) وغيرها. ما زالت صور بشاعة المجازر اليومية متواصلة، أطفال، ونساء، وشيوخ، ومعالم دور عبادة، ومساكن، وشوارع، انتثرت وتساوت مع الأرض تماماً، وكأنها لم تكن.. ما زالت الحرائق وألسنة لهيبها تعانق السماء، وأجساد الفلسطينيين تشوى تحتها بدرجة حرارة مئوية تتعدى الألاف.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.. إلا حان لشمس الحرية والتحرير والإستقرار والأمن والأمان… أن تشرق على أبناء شعبنا العربي والإسلامي في فلسطين العزيزة.. بأقرب من أن يرتد طرفنا؟

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه