الأم في أسطر

بقلم نضال عاشا آذار/مارس 20, 2024 394

نضال عاشا

تفرحُ وتبتهج بقدومِهم وولادتهم
تهلل وتغني لكل سنةٍ بعيدِ ميلادهم
تسهر وتتألم في اوجاعهِم ومرضهم
تبكي وتحزن لبكائِهم وتفرح لفرحهِم
تحضر بمحبةٍ ودون تعب اطعمتهم
تنهضُ صباحاً تيقظهم لمدارسهِم
تنتظرُ بشوقٍ رجوعهم وعودتهم
تهيأُ بسرورٍ دونَ كللٍ طعامَ غدائهم
وفي راحتِها تراجعُ معهم دروسهم
وفي المساءِ ترتبُ وتنظم منامهم
وتصلي ليبعد الله كوابيس عن منامهِم
وحين يكبروا تزيدُ الدعاءَ لمستقبلهِم
وتغمرها السعادة والفرحة في زواجهِم
وتحتضنُ بحبِها الكبير والحنان اولادهم
سعادتها تكتملُ بوجودهِم واجتماعهم
رمز العطاء والتضحية لابنائها أنها أمهم

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه