عندما يتم إعادة بناء الانسان 

بقلم د. آبو خليل الخفاف نيسان/أبريل 05, 2024 176
عندما يتم إعادة بناء الانسان 
 
من روائع الأدب العالمي 
عندما يتم اعادة بناء الانسان يتم اعادة بناء العالم.
ومن روائع العلامة الدكتور علي الوردي
ان الذي لا يفارق بيئته التي ينشأ فيها ولا يقرأ غير الكتب التي تدعم معتقداته الموروثة لا ننتظر منه ان يكون محايدا في الحكم على الامور. أنّ معتقداته تلون تفكيره حتما وتبعده عن جادة البحث الصحيح.
في بناء الانسان هناك ضرورة ملحة للانفتاح على الفكر الإنساني والثقافات الأخرى ولها أهمية كبيرة في التطور الحضاري ولذلك ارى من الضرورة اعادة بناء الانسان العربي وخاصة ابناء الحركات الوطنية وذلك:
1. مواكبة التغييرات: يعيش العالم تغييرات سريعة ومتسارعة في مختلف المجالات في عصر التكنولوجيا والعلوم والاقتصاد والثقافة. الانفتاح في الفكر الإنساني يساعد على مواكبة هذه التغييرات وفهمها بشكل أفضل بما يسمح للأفراد بتطوير وتحديث معرفتهم ومفاهيمهم وآفاقهم لمواكبة التطورات الجديدة والتعامل مع التحديات والفرص الناشئة بعقل مفتوح وقلب واسع.
2. التفكير النقدي والإبداع: الانفتاح على الفكر الإنساني يشجع على التفكير النقدي والإبداع ويحفز الأفراد على تحليل الأفكار والمفاهيم القائمة واستكشاف طرق جديدة للتفكير والتعامل مع المشكلات. ويساعد على تطوير حلول إبداعية ومبتكرة للتحديات المعقدة وتحقيق التقدم في مختلف المجالات. نحن في الحركات الوطنية نتقاتل بدلا من ان نجد حلول إبداعية للتعامل مع الفكر الانساني.
 
3. تحقيق التطور والتقدم الاجتماعي: الانفتاح على الفكر الإنساني يسهم في تحقيق التطور والتقدم الاجتماعي. يعزز الوعي بأهمية العدالة وحقوق الإنسان والمساواة والتنمية المستدامة. يساهم في تحقيق المساواة بين الجنسين وتعزيز الاحترام المتبادل والتعاون بين الأفراد والمجتمعات.
4. الاستفادة من المعرفة السابقة: الانفتاح على الفكر الإنساني يسمح بالاستفادة من المعرفة السابقة وتطويرها وحصة تاريخنا والحمد مليىء بالتجارب العظيمة ويمكن للأفراد أن يبنوا على المفاهيم والنظريات القائمة ويطوروها لتناسب التحديات الحالية والمستقبلية. كما يتيح للأجيال الجديدة استيعاب المعرفة القديمة وتطبيقها في سياقات جديدة ومتغيرة.
5. تعزيز التعاون والتفاهم العالمي: الانفتاح على الفكر الإنساني يسهم في تعزيز التعاون والتفاهم العالمي. يعزز الحوار بين الثقافات والتراث والتقاليد المختلفة ويساعد على بناء جسور التفاهم والاحترام المتبادل كما يساهم في تعزيز السلم والتعاون الدولي وهذا ما نلاحظه اليوم من دعم المجتمع الدولي لقضايا غزة وادانة الجرائم الإسرائيليه.
 
6. ⁠تطوير القيادة العالمية: الانفتاح على الفكر الإنساني يساعد في تطوير القيادة العالمية المتعددة الثقافات. يساعد الأفراد على تبني منظور واسع وشامل للقضايا العالمية وتحدياتها. يعزز القدرة على التفكير النقدي واتخاذ القرارات الشاملة والمستنيرة التي تضمن التعاون العابر للثقافات وتعزز السلم والامن الدولي .
7. ⁠تحقيق التنمية المستدامة: الانفتاح على الفكر الإنساني يساهم في تحقيق التنمية المستدامة على المستوى العالمي. يشجع على التفكير الإبداعي وتطوير حلول مستدامة للتحديات العالمية، مثل التغير المناخي والحروب العبثية وانهاء كل انواع الاستغلال للبشرية.
8. ⁠تعزيز التسامح والاحترام: الانفتاح على الفكر الإنساني يعزز التسامح والاحترام المتبادل بين الثقافات المختلفة. 
وأهم مقياس لنتائج الانفتاح الثقافات الاخرى هو دعم شعوب العالم للشعب الفلسطيني واهل غزة.
نعم نحن بحاجة إلى عادة بناء الانسان العربي والعراقي ل اعادة بناء الأوطان وذلك لان ايران هدمت كل القيم والأخلاق العراقية ودمرت الهوية الوطنية والثقافة العراقية.
كل رمضان وانتم بخير 
د آبو خليل الخفاف
٢٠٢٤/٤/٥
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه