الانتحـار والمخدرات

بقلم الكاتبة غفران باسل آلـدحاوي نيسان/أبريل 16, 2024 85

الكاتبة غفران باسل آلـدحاوي

لوحظ في الآونه الأخيرة كثرة الانتحار في كافة الاعمار وهذا السلوك يأتي نتيجة ظروف منها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وهذه الظاهرة هي ظاهرة سلبية تؤثر بشكل كبير على المجتمع والدولة في نفس الوقت
ولنقف على هذا الموضوع يجب علينا أن نعرف ماهو الانتحار وماهي اسبابه واعراضه ومعالجته.
ويمكن أن نعرف الانتحار على أنه هو الفعل الذي يتضمن تسبب الشخص عمداً في قتل نفسه بسبب اليأس أو اضطراب نفسي مثل الاكتئاب او الانفصام او تعاطي الكحول والمخدرات وتلعب العوامل الماليه والعلاقات الشخصيه دوراً مهما في الانتحار
وقد اضاف العلماء و المختصون تعريف آخر للانتحار هو قتل النفس وهو رد فعل مآساوي لمواقف الحياة المجهدة ولا يوجد سبب واحد وراء محاولة آي شخص للانتحار ولكن توجد عوامل تزيد من خطر محاولة الانتحار

وهنالك عدة اسباب للانتحار

~الاكتئاب هو عامل الخطر الرئيسي للانتحار
~الضغوط النفسيه والاجتماعيه واضطرابات الصحه العقليه تسبب معظم حالات الانتحار
~العوامل البيئيه التي تزيد من خطر الانتحار بسبب احداث الحياة المجهده
~قد يكون الشخص ضحية التنمر أو التحرش أو عدم القبول من الآخرين
~اتباع انظمة الاعتقاد التي تقبل الانتحار كـحل للمشاكل الشخصيه.

أعراض الانتحار

~التحدث عن الانتحار
~الانسحاب من الاتصال الاجتماعي والرغبه في الوحده
~تقلبات مزاجية الشعور باليأس
~القيام بالاشياء الخطرة والمدمره للذات
~توديع الناس بطريقة توحي بانه لن يتم رؤيتهم مرة اخرى

معالجة الانتحار

»يجب أن تكون هناك معالجات لهذه الظاهره ويجب ان يكون للدوله والاسرة دور في ذلك ومن هذه الادوار هي
~الاهتمام بطبقة الشباب وفتح فرص عمل لهم (لكلا الجنسين)لكافة الاعمار
~فتح مناطق ترفيهيه
~وضع قوانين تحد من التجاوز على حقوق الانسان واحترام كرامته
~تمكين المرأة واعطائها الحريه ضمن حدود
~رعاية المسنين وفتح دور رعايه لهم ضمن مواصفات عالميه
~الاهتمام بالطفوله
~فتح دورات دينيه تطويريه لمحاربة التطرف ونشر الوسطيه
~علاج الامراض النفسيه وحظر استعمال المخدرات فضلا عن تحسين التنمية الاقتصادية

قيم الموضوع
(2 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه