لا نثق بالمصلين

لا نثق بالمصلين

محسن التميمي

بعد عودتنا من مجلس عزاء شقيق الصديق يونس جاسم القطان، مررنا من جوار بيتنا القديم، وهو الطريق الذي نسلكه للوصول إلى العمارة التي نسكن فيها ،
في الركن توجد حاوية نفايات وهناك تتجمع القطط وهي تنبش فيها للحصول على بقايا الطعام، خاصة ان الكثير من الناس ، للاسف الشديد وبعقل (يكفر بالنعمة) يرمون الطعام الفائض في الحاوية او بالقرب منها ، هناك شاهدت القطة الجميلة التي كانت تأتي يوميا لبيتنا القديم تأكل وتذهب ، عندما رأيتها ناديتها فتوقفت من اجل ان اشتري لها علبة سمك من الدكان القريب ولكنها تبعتني ووقفت بباب الدكان عندما اشتريت لها علبة سمك السردين هي تبعتني ووقفت امامي على بعد مترين او اكثر من باب الجيران، امد يدي داخل العلبة وارمي للقطة قطعة صغيرة تأكلها ثم ارمي لها قطعة ثانية ، فجأة فتح جيراني ببيتنا القديم باب داره وهو يقول ( هاي شنو حجي ، ليش توكل القطة هنا قريب من بيتي ؟ ثم قال ( شوف هاي القطة تأخذ الاكل وتدخل الى داخل داري ؟ قلت له عزيزي استاذ انت انسان محترم وانا اطعم هذه القطة بعيدة عن السياج الخارجي لدارك واقدم لها الطعام قطعة صغيرة تأكلها ثم ارمي لها قطعة صغيرة اخرى ، فكيف تدخل هذه القطة بالطعام الى داخل دارك ؟
بصراحة استغربت بشكل كبير خاصة ان هذا الانسان رجل محترم واشاهده بشكل يومي ونحن نصلي معا في جامع عباس التميمي في الكرادة داخل فكيف لايكون رحيما ودودا ويشفق على هذه القطة المسكينة التي لايمكن ان تؤذي انسان
في الوقت الذي كنت اعتقد به انه خرج من بيته ليقول لي ( بارك الله بك وانت تطعم هذه القطة المسكينة! ولكن وجدته يريد معاتبتي على ذلك ! بعد عدة ايام وانا اهم بالخروج من محل هو كان يهم بالدخول لذات المحل ( الدكان ) فقال، ( خير ابو عبد الله ان شاء الله ماكو ) شي ، قلت له بصراحة اعتب عليك وانت تتحدث معي بهذه الطريقة وانت صاحب اخلاق ودين ! فرد بالقول ( انوب انت زعلان ، وليش تريد تؤذي جارك ؟ روح واطعم القطة كدام باب بيتك؟

تركته وغادرت وقلت مع نفسي، معقولة هذا الرجل ذاته الذي اراه يوميا يدخل الجامع ويصلي بهذا الهدوء والوقار؟ علما نحن نسلم على بعض كلما واجهنا بعض منذ مدة طويلة جدا ؟ هل نقول نحن لانثق بالمصلين بعد هذه القصة ، ام هذا الرجل لايمثل المصلين وانما يمثل ذاته ؟

للامانة ، اتت الى دارنا القديم قطة مصابة وهي تتألم اخذتها بسيارتي ومع زوجتي الى الطبيب البيطري الموجود قرب اسواق الزاوية وهو اجرى لها عملية جراحية وعندما وصلنا إلى البيت وضعتها في مكان دافئ وغطيتها واطعمتها وبقيت سهران لأجلها حتى الفجر ولكنها للاسف الشديد توفيت !

لم ارم القطة في الحاوية او اشمرها بمكان اخر بل رحت حفرت لها حفرة في جانب الحديقة ودفنتها هناك ولم اكن كاذبا ان قلت لكم فقد بكيت عليها

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه