أداة الذكاء الاصطناعي ChatGPT

بقلم د. هيثم جبار طه أيار 21, 2024 157


د. هيثم جبار طه
خبير دولي في جودة التعليم والإعتماد الاكاديمي

المقدمة:

لا يخفى على أحد أن ChatGPT قد استحوذ على العالم التعليمي، وجذب انتباه المؤسسات التعليمية ومنتسبيها في كل مكان, ويمكن معرفة ذلك من خلال البيانات المذهلة لـ ChatGPT التي تستقطب عشرات الملايين لزيارة الموقع يوميًا.
وفي خضم الإثارة، لا تزال الأسئلة العالقة قائمة بين المهتمين بالتربية والتعليم بشأن استخدامها والاستخدام الأمثل في مؤسساتهم التعليمية, حيث أصبح ChatGPT، الإحساس ببرنامج الدردشة الآلي الذي اقتحم الإنترنت عندما أطلقته شركة OpenAI في نوفمبر 2022، اسمًا مألوفًا, ويعود الفضل في شعبيتها إلى إمكانات معالجة اللغة الطبيعية (NLP) التي تمكنها من تقديم استجابات ومعلومات شبيهة بالبشر لمجموعة واسعة من المدخلات.
ولكن على الرغم من شعبيتها الواسعة النطاق، فإن النطاق الحقيقي لقدرات ChatGPT غالبًا ما يتم التقليل من شأنه, حيث تتجاوز إمكانات ChatGPT إكمال المهام الأساسية مثل إنشاء نص أو الإجابة على الأسئلة, والحقيقة هي أن ChatGPT هي قوة قادرة على إحداث ثورة في مختلف المجالات والصناعات.
عالم الذكاء الاصطناعي هو مشهد شاسع وسريع التطور، وChatGPT ما هو إلا قطعة واحدة من اللغز, ومن المهم أن ندرك أن هناك العديد من أدوات الذكاء الاصطناعي الأخرى ذات القدرات المتنوعة، ولكل منها مساهمات مثيرة في مجال التعليم.

ما هو ChatGPT؟

‏ChatGPT، المعروف أيضًا باسم Chat Generative Pre-Trained Transformer، هو برنامج كمبيوتر مصمم لفهم اللغة البشرية والاستجابة لها بطريقة طبيعية وشبيهة بالإنسان, وهو نموذج لغة متقدم تم تطويره بواسطة شركة OpenAI, مدعومًا بمعالجة اللغة الطبيعية (NLP)، يستغل روبوت المحادثة هذا المزود بالذكاء الاصطناعي قوة فهم اللغة وتوليدها لتقديم استجابات ومعلومات شبيهة بالبشرعبر مجموعة واسعة من المدخلات, ويمكنه فهم اللغة المكتوبة أو المنطوقة والاستجابة لهاو حيث تم تدريبه على مجموعة بيانات كبيرة من النص من الإنترنت, ويمكن استخدامه لمجموعة متنوعة من المهام مثل الإجابة على الأسئلة وترجمة اللغات وحتى كتابة نص إبداعي, على سبيل المثال، يمكن استخدامه في التعليم لإنشاء نظام تعليمي ذكي يمكنه فهم استفسارات الطلاب والرد عليها، أو في خدمة العملاء لمساعدة الأشخاص في أسئلتهم.
لقد تدرب ChatGPT على بيانات الإنترنت الشاملة، وهي قادرة على المساعدة في مجموعة واسعة من مهام التدريس، بما في ذلك تقديم العروض، وتخطيط الدروس، وتوليد الملاحظات، وتقديم المشورة، وغير ذلك الكثير. وأن أحدث نموذج في OpenAI هو GPT-4، وهو نموذج كبير متعدد الوسائط لديه القدرة على قبول المدخلات غير النصية بما في ذلك الصور والرسوم البيانية، مما يفتح إمكانيات جديدة للتفاعل.
يستخدم ChatGPT كبديل لمحرك البحث، حيث يطلب من روبوت المحادثة استرداد المعلومات الدقيقة لسؤال تخطيط الدرس الخاص بك, ويمكنك طرح أي سؤال على ChatGPT بدلاً من التصفية من خلال قائمة نتائج Google

بعض ما قيل عن ChatGPT

بعد إطلاق ChatGPT نهاية العام الماضي، حذر إيلون ماسك من أنه يمكن لهذه التقنية أن تجعل الواجبات المنزلية عديمة الفائدة، وقال في تغريدة على منصة إكس (تويتر سابقا): "إنه عالم جديد.. وداعا للواجبات المنزلية!".
لم يقتصر الأمر على التحذير، بل عبر بعض المفكرين عن خشيتهم من أن يُستخدم ChatGPT وسيلة لتجنب التعلم، وبالتالي وسيلة لنشر الغباء بين شريحة واسعة من الطلاب.
فيرى عالم اللسانيات والمفكر الأميركي نعوم تشومسكي أن استخدام ChatGPT هو في الأساس "سرقة أدبية عالية التقنية" و"طريقة لتجنب التعلم". ويرى أن قيام الطلاب بشكل غريزي باستخدام التكنولوجيا المتطورة لتجنب التعلم يعد علامة على فشل النظام التعليمي، "فإذا لم يكن النظام التعليمي جاذبا للطلاب ومثيرا لاهتمامهم ولا يتحداهم ولا يجعلهم يرغبون في التعلم، فسوف يجدون طرقا للهروب منه".
وانطلاقا من هذه النظرة التشاؤمية قامت العديد من المدارس والمناطق والإدارات التعليمية حول العالم بحظر استخدام ChatGPT بالفعل وأضافته إلى قوائم حظر مواقع شبكة الإنترنت الأخرى الخاصة بها.
غير أن نظام المدارس العامة في مدينة نيويورك الذي سبق له أن تبنى هذه السياسة، قام بتغيير موقفه في مايو/أيار 2023 وسمح للمعلمين باستخدام ChatGPT عندما يرون ذلك مناسبا, وللتخفيف من مخاطر الغش والانتحال بسبب استخدام ChatGPT، أطلقت شركة أوبن إيه آي (OpenAI) المطور لـ ChatGPT تطبيقاً باسم مصنف نص الذكاء الاصطناعي (AI Text Classifier) تم تصميمه للسماح لأي شخص (بما في ذلك المعلمين) بنسخ أي نص ولصقه وتحديد ما إذا كان مكتوباً بواسطة الذكاء الاصطناعي أم لا.
غير أن العديد من المفكرين ورجال الأعمال يرون أن الذكاء الاصطناعي التوليدي كتقنية ChatGPT، يمكنها أن تلعب دوراً ثوريا وإيجابيا كبيرا في كافة المجالات بما في ذلك التعليم.
فمؤسس مايكروسوفت بيل غيتس يرى أن الروبوت المزود بالذكاء الاصطناعي التوليدي أفضل من المدرس الذكي في تعليم القراءة والكتابة، إذ يمكنه تعليم الأطفال القراءة والكتابة في 18 شهراً فقط بدلاً من سنوات، بالإضافة إلى أن كلفة التعليم بواسطة روبوت ذكي أقل بكثير من كلفة التعليم بواسطة مدرس بشري، خاصة بالنسبة للتعليم الفردي، كما أن التعليم الروبوتي لن يقتصر على اللغات، بل سيشمل مواد عديدة أخرى منها الرياضيات.
ولتشجيع المدرسين على استخدام ChatGPT في التعليم، أطلقت OpenAI قبل عدة أشهر مدونة بعنوان "التدريس باستخدام الذكاء الاصطناعي توفر أمثلة للمعلمين عن كيفية استخدام ChatGPT في الفصول الدراسية الخاصة بهم، وتشرح كيفية عمله ومحدوديته، وفعالية برمجيات كشف الغش التي تهدف للتعرف عما إذا كان النص مكتوباً بواسطة البشر أم الذكاء الاصطناعي، وطرق كشف التحيز.

ماهو الحد للكلمات في ChatGPT؟

يحتوي ChatGPT-3.5 على حد 3000 كلمة بينما حد ChatGPT-4 يصل إلى 25000 كلمة, ويعتمد حد كلمات ChatGPT على عدد الرموز المميزة المستخدمة, حيث يمثل كل رمز كلمة أو جزء من كلمة. حيث أن الحد الأقصى للرموز المميزة لـ ChatGPT-3.5 هو 4096 رمزًا، في حين أن حد الرمز المميز لـ Chat GPT-4 هو 8192 رمزًا مميزًا, وإذا تجاوزت المحادثة حد الرمز المميز هذا، فقد تحتاج إلى اقتطاع النص أو تقصيره.

الأسئلة التي يمكنك طرحها على ChatGPT في ساعة واحدة

يمكن لـ ChatGPT الإجابة على 360 سؤالًا في ساعة واحدة, ومع ذلك، فإن العدد الفعلي للأسئلة التي يمكن أن يجيب عليها ChatGPT في ساعة واحدة يعتمد على العديد من العوامل، من تعقيد الأسئلة وطولها، وسعة الخادم، إلى عدد المستخدمين الذين يستخدمون النموذج، وسياسات الاستخدام، وغيرها. حيث لا يوجد حاليًا حد لعدد الأسئلة التي يمكنك طرحها على ChatGPT-3.5 في ساعة واحدة. ومع ذلك، فإن ChatGPT-4 لديها حاليًا حد من 50 سؤالًا في إطار زمني مدته 4 ساعات، لمنع إساءة الاستخدام والتأكد من عدم تحميل الخادم الخاص به بشكل زائد.

قراءة الصور في ChatGPT

لا يمتلك ChatGPT-3.5 القدرة على قراءة الصور ومعالجتها، لكن ChatGPT-4 لديه القدرة على قراءة الصور وقبولها، بما في ذلك الصور ولقطات الشاشة مع النصوص, بينما يمكنه قراءة الصور، ولا يمتلك ChatGPT-4 القدرة على إنشاء استجابات للصور.

قراءة الروابط في ChatGPT

يتعذر على ChatGPT-3.5 قراءة الروابط، ولكن يمكن لـ ChatGPT-4 قراءة الروابط. يقرأ ChatGPT-4 الارتباط عن طريق وضع رموز وعناصر HTML (لغة ترميز النص التشعبي)، بالإضافة إلى البيانات الوصفية ومحتوى صفحة الويب، ولكنه يتطلب منك الاشتراك في ChatGPT Plus للوصول إليها.

الايميل في ChatGPT

باستعمال جملة بسيطة جداً اجعل الذكاء الاصطناعي يكتب لك ايميلات بلغة بشرية, من خلال عمل حساب مجاني في موقع ChatGPT, ونبدأ بكتابة الاوامر له كي تبدو ايميلاتك و كأنها حقيقية و ليست من الذكاء الاصطناعي وتعلم كيفية كتابة الايميلات بشكل احترافي باستخدام ChatGPT مع ChatGPT، ستبدو كأنك تستخدم لغة الذكاء الاصطناعي بكل سهولة.

مدى دقة ChatGPT

تعتمد دقة المعلومات المقدمة من ChatGPT على حداثة المعلومات التي تبحث عنها, حيث لا تمتلك ChatGPT معرفة أو فهمًا في الوقت الفعلي يتجاوز ما تعلمته من بيانات التدريب. وبالتالي، قد لا يكون على دراية بالأحداث أو التحديثات أو المعلومات المحددة التي حدثت مؤخرًا بعد آخر دورة تدريبية أو انقطاع للمعرفة.
لا يستطيع ChatGPT أيضًا التحقق الذاتي من دقة أو مصداقية المعلومات التي يولدها, ونظرًا لأن ChatGPT يتم تدريبه على بيانات من الإنترنت، فمن الممكن أن تحتوي بيانات التدريب على تحيزات أوعدم دقة، مما يؤدي إلى إعادة إنتاج ChatGPT عن غير قصد لتلك التحيزات أو المعلومات المضللة.

مزايا ChatGPT في التعليم

يلخص إستخدام الذكاء الاصطناعي ChatGPT في التعليم مزاياه في النقاط الرئيسية التالية:
1. توفير التعليم المفصل وفق الاحتياجات الفردية لكل طالب.
2. تقديم الدروس الخصوصية والمساعدة على حل الواجبات المنزلية.
3. المساعدة على تعلم اللغات من خلال توفير المحادثات والشروح والترجمات بلغات متعددة.
4. مساعدة الطلاب والباحثين في العثور على المعلومات بسرعة، وتلخيص المقالات، وإنشاء الاستشهادات، وهو ما يوفر لهم إمكانية إنجاز الدراسات والبحوث بسرعة وكفاءة أكبر.
5. مساعدة الطلاب في تحسين مهاراتهم الكتابية عبر تقديم اقتراحات نحوية وأسلوبية، ومساعدتهم في توليد الأفكار وكتابة المقالات والتقارير.
6. مساعدة المعلمين في إنجاز مهامهم الإدارية كإدارة جداول الحصص أو الإجابة على استفسارات الطلاب الشائعة.
7. يوفر للمعلمين إمكانية تطوير المواد التعليمية وإنشاء دروس تفاعلية وتصميم الاختبارات والواجبات.

‏ChatGPT في الفصل الدراسي؟

يشير الذكاء الاصطناعي في الفصل الدراسي إلى استخدام تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي في بيئات تعليمية مختلفة لزيادة كفاءة المعلم وتعزيز تجربة التعلم للطلاب, حيث يمكن للمعلمين استخدام ChatGPT كما يفعلون مع Google لطرح أي أسئلة أو تحسين المواد الخاصة بهم, حيث يمكنهم استخدامها للتوصل إلى أفكار لخطة الدرس وأنشطة التصميم. يتذكر Plus ChatGPT المحادثات وهو مشروط لاسترداد المعلومات التي تدرب عليها، ويزداد ذكاءً في كل مرة ، مما يعني أنه يمكن للمدرسين تدريب ChatGPT لتخصيص طلبات البحث.
يمكن أن يساعد الشعور بالراحة مع أدوات الذكاء الاصطناعي وروبوتات المحادثة والمطالبات المعلمين على الاستفادة القصوى من وقتهم وتقليل عبء العمل عليهم, باستخدام الأدوات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، حيث يمكن للمدرسين قضاء المزيد من الوقت في التركيز على طلابهم وتقديم إرشادات جيدة.

وفيما يلي بعض طرق استخدام ChatGPT في الفصول الدراسية, منها:

1. الإجابة على الأسئلة: يمكن للطلاب استخدام ChatGPT للحصول على إجابات فورية على الأسئلة التي تطرح في الصف، سواء كانت تلك الأسئلة متعلقة بالمواد الدراسية أو بالمواضيع العامة.
2. المساعدة في البحث: يمكن للطلاب استخدام ChatGPT للمساعدة في البحث عن المعلومات، سواء كان ذلك من خلال توجيههم إلى موارد مفيدة أو توفير ملخصات عن مواضيع محددة.
3. المناقشات العلمية: يمكن استخدام ChatGPT في تشجيع النقاشات العلمية داخل الفصل، حيث يمكن للطلاب طرح الأسئلة وتبادل الآراء والأفكار مع ChatGPT وبين بعضهم البعض.
4. تحسين مهارات الكتابة: يمكن للطلاب استخدام ChatGPT لممارسة مهارات الكتابة، سواء كان ذلك من خلال كتابة مقالات أو تقارير قصيرة والحصول على تعليقات فورية حولها.
5. توسيع آفاق المعرفة: يمكن للطلاب استخدام ChatGPT لاستكشاف مواضيع جديدة وتوسيع آفاق معرفتهم من خلال طلب المعلومات والموارد حول مواضيع مختلفة.
6. التدريب على المهارات اللغوية: يمكن استخدام ChatGPT لتحسين المهارات اللغوية لدى الطلاب من خلال ممارسة الكتابة والتحدث باللغة الإنجليزية.

بدائل ChatGPT

سوف نستعرض في المقالة القادمة عن بدائل ChatGPT للمعلمين، لكي تساعدنا في العثور على أفضل أدوات الذكاء الاصطناعي لاستخدامها في الفصل الدراسي, من ملاحظات الطلاب الشخصية إلى الدروس الخصوصية الافتراضية، يمكن لبدائل ChatGPT أن تأخذ رحلة التدريس (ورحلات تعلم الطلاب) إلى المستوى التالي.

الخلاصة

في الختام، يُعد ChatGPT أداة قوية تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتوفير مساعدات متنوعة في مجالات متعددة مثل الكتابة، التعليم، وتقديم المشورات، حيث يتميز بقدرته على فهم السياق وتقديم إجابات تتناسب مع احتياجات المستخدمين، سواء كانوا يبحثون عن معلومات دقيقة أو يحتاجون إلى مساعدة في إتمام مهامهم اليومية، وأن استخدام ChatGPT يعزز من الكفاءة من خلال توفير المعلومات بسرعة ودقة، مما يجعله شريكًا فعّالًا في التعليم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الثلاثاء, 21 أيار 2024 22:18

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه