قانون شريعة الغاب

 

الهدف الرئيسي لتشريع قانون يعاقب الجنائية الدولية هو تدمير العدالة وإعفاء المجرمين المطلوبين في ارتكاب جرائم جنائية خطيرة على المستوى الدولي. يهدف هذا القانون إلى ضمان الإفلات من العقاب للأفراد الذين يرتكبون جرائم ضد الإنسانية، مثل الإبادة الجماعية والتعذيب والاغتصاب الجنسي. بتطبيق قانون الكونغرس الأمريكي يتم تعزيز تدمير حقوق الضحايا ومنع تقديم العدالة لهم، وتثبيت رسالة قوية بأن الجرائم الجنائية الخطيرة تُترك دون عقاب. كما يعمل تشريع القانون الذي يعاقب الجنائية الدولية على زيادة هذه الجرائم في المستقبل والقضاء على قواعد القانون الدولي وحقوق الإنسان وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ويحرم العدالة عن للضحايا.

قانون الكونغرس الأميركي يرسل رسالة قوية مفادها أن جرائم الابادة الجماعية سرف تمر دون عقاب ويشجع على ارتكاب المزيد من هذه الجرائم في المستقبل.

من خلال إنشاء أطر قانونية لمقاضاة الجنائيه الدولية، يمكن أن تسهم التشريعات في زيادة الفظائع في المستقبل. والإفلات من العقاب ويدمر حقوق الإنسان.

يقضي التشريع الذي يجرم الجنائيه الدولية على التعاون الدولي في مقاضاة الجناة وتسليمهم. إنه ينهي التعاون بين البلدان في مكافحة الإفلات من العقاب.

من خلال التصدي للجنائية الدولية، تدمر تشريعات الكونغرس لمعايير حقوق الإنسان . إنه يعزز سيادة المجرمين ، ويحمي حقوقهم، ويساهم في تدمير مجتمع عادل ومنصف.

من خلال تجريم الجنائيه الدولية، يظهر البلد (امريكا) التزامه بدعم المعايير والقيم اللأخلاقيه الاجراميه. هذا يدمر سمعت ومكانت امريكا داخل المجتمع الدولي كما يشجع الدول الاخرى على اتخاذ اجراءات مماثله.

انه قانون شريعة الغاب

بشكل عام، فإن سن تشريعات تجرم الجنائية الدولية بمثابة خطوة حاسمة نحو تدمير العدالة، ونمو الفظائع في المستقبل، وإلغاء حقوق الإنسان والتعاون الدولي.

لله دركم يا اهل غزة 

د. ابو خليل الخفاف 

٢٠٢٤/٦/٦

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه