ardanlendeelitkufaruessvtr

صديقي وتدريب الغواصات!! المكان شرق البصره- والزمان صيف عام 1982...

العميد الركن حسيب الصائغ 
 
بعد معارك شرق البصره الاولى اعيد لوائنا لواء المشاه الالي \8 الفرقه المدرعه الثالثه(قياده قوات صلاح الدين)الى منطقه التنومه ...وهي كثيفه النخيل والاشجار ...لاعاده التنظيم .........والتدريب ...
كنت اشغل منصب معاون امر سريه دبابات .......لكوني اقدم ضابط في السريه .وامر سريتي الملازم اول هيثم رحمه الله....استشهد في معركه لاحقه..
اقول ...كانت كتيبتنا قد شكلت مربع ناقص ضلع بدبابتنا والضلع المفتوح الى مقر الكتيبه ..وسريه المقر اما سرايانا فقد نصبنا خيامنا بصوره نسق جميل وبمسافات محدوده تحت النخيل .......وكانت انذاك مدفعيه العدو لاتستهدف مدينه البصره (تم استهدافها بعد ذلك وابتداءا من منتصف اب نفس السنه)...
اقول ..التحقت وجبه من الجنود المكلفين الى كتيبتنا لتعويض الخسائر من الجرحى والشهداء لمعارك كتيبتنا التي خضناها قبل ايام قليله.....
كنا في عمل مستمر ...متداخل لاتعلم متى تزج في معركه وقد تحولت المباداه بيد العدو وتحولنا الى صفحه الدفاع ...لم نمارس واجبنا الجديد من قبل كقوه احتياط للهجوم المقابل...وكنا نديم دباباتنا واسلحتنا ....وندرب جنودنا ليلا ونهارا ..ونجري الفحص والتنظيم البصري لمدافعنا ........ويزج الضباط بدورات مركزه في مقر الفرقه ...للتعرف والاقتران مع الصنوف الاخرى ...
ولم يكن لدينا الوقت للراحه .او للتعرف على مراتب السرايا الاخرى ......الى ان جاء احد الضباط بعد مرور شهر من هذا التاريخ ..ليقول لي ان هناك جندي مختل عقليا (مجنون )قد تم تسويقه كمخابر درع الى سريتهم ..ويدعي انه يعرفك.........!!وكان طالبا معك في اعداديه المستقبل في الموصل...!
فقلت له ..لم اره ....ومن هو فقال اسمه (فلان)........لم اتذكره حينها وقلت له سوف اراه .......وفعلا وتذكرته ....وهنا .....رايت ما لم احب ان اراه ......شاب ضعيف هزيل .متسخ الملابس العسكريه ..يحتفظ بجيب بدلته العسكريه ب علب سمك السردين ........
فقلت له اجلس في خيمتي وقص لي مالذي جعلك .على هذه الحال....ينظر الى المقلمه على طاولتي ويتناول قلما وياخذ ورقه ملاحظات صغيره ...ويكتب عليها بالانكليزيه .باحرف لم اعرف قصده منها ...!! 
لم يجيبني .......لدقائق وانا اشم رائحه كريهه تفوح منه ..........وسالته كم مضى عليك من الزمن لم تستحم............؟
قال اريد ان اشرب قنينه بيبسي كولا.............!!
فقلت له .........بسيطه ..........اسحب لك قنينه من الصندوق الموجود تحت سريري واشربها...ففعل .........قال اريد سيجاره ولو اني لاادخن .!!فاعطيته ..فسعل ............!!فقال...اتتذكر استاذ حميد للغه العربيه في مدرستنا فقلت له ....نعم ......ثم قال يعجبني استاذ اندريوس .مدرس اللغه الانكليزيه ....
(ملاحظه لاخواني القراء لم اذكر اسم صديقي احتراما له )
رن جرس الهاتف العسكري .....مامور البداله .سيدي مساعد امر الكتيبه يطلبك لامر ما في .في المقر..........قلت للجندي (صديقي)تسمحلي ..ارجع لسريتك سنلتقي لاحقا........... ..
التقيت بعدها بامر سريته واوصيته عليه وطلبت منه عرضه على اللجان الطبيه العسكريه........فقال لي لقد حاولت لاكثر من مره وهو يجيبني .............لست مصابا باي مرض ..........!! لااذهب ابدا ............
وان كنت تريد له الخير ارسل معه مامور من سريتك باجازه لانه يرفض التمتع بها منذ زمن ...........؟ فوافقت وقلت انها ابسط الامور لشخص يحتاج الى رعايه......
ولكن المواقف تتبدل فلم يمضي كثير من الوقت والاكلفت السريه الثانيه (سريه الجندي)بواجب الانفتاح خلف احدى تشكيلات المشاه ولتبتعد عنا ...وتخرج من امره الكتيبه .........!!وعلى ما اذكر في عام 1983 اصبحت امر لسريه الدبابات .....وكان صديقي قد تعود ان يزورني بين الحين والاخر ...وانا في حيره من امري ماذا اتمكن ان اساعده ..ومراتب وضباط الكتيبه وبضمنهم امر الكتيبه يراعوه لاسباب عده اهمها عطفا عليه .ولانهم سمعوا لاكثر من مره .بانه صديقي ...........!ولايكلف باي واجب .............وهو يتجول طليقا في الوحده دون مساله .بعد فشل كافه الجهود لارساله الى المستشفيات العسكريه.........
اتصل امر الكتيبه .في احد الايام وقال لي ..انت صديق غير جيد ......فقلت له لماذا.......؟ فقال ..كيف تترك صديقك ولاتنقله لسريتك...............؟فقلت من صديقي ..فقال (فلان).فقلت له ان معظم الوقت يقضيه في سريتي مع صندوق البيبسي وينهيه خلال 72 ساعه ............!!واين هو لم اره منذ ساعتين .....انه موجود دائما في سريتي وان لم ينشر فيها ...........فضحك امر الكتيبه وقال هو قربي ...ويريد ان ينقل الى سريتك ...وسالحقه اليك فورا.......!! 
التحق .وهو ملتحق .اصلا لي............!!ولكني فكرت كيف استطيع ان اغيره ...؟فارسلت راس عرفاء السريه وجلبه امامي ............!!فاراد ان يجلس ؟؟فقلت له ...لاتجلس حتى اكمل كلامي معك.........فتغير وجهه وقال له راس عرفاء السريه......هذه السريه الاولى وليس الثانيه ..وكنا نقدرك كزائر ..والان انت منتسب ..........قال( ماانته صديقي)فقلت له وهنا مربط الفرس........
قال اشون .(كيف)قلت له اذا انا صديقك تقبل ان ياتيني كلام غير جيد بسببك........؟قال لا ...........فقلت له .انظر الى كل مراتب السريه ترى ملابسهم نظيفه ويستحمون باستمرار ...وانت عكس ذلك .ان نظفت نفسك الغي العسكريه هذه ونرجع صديقين ...ماذا تقول .............؟قال اريد ان اتكلم معك منفردين .قلت لا .راس عرفاء السريه يجب ان يعلم فقال .....انا لااعرف اغسل الملابس .المتسخه .........؟ فقلت الى راس عرفاء السريه .تصرف بدلتان جديدتان مع كافه ملحقاتها الى (ر..........)...فقال ...لااتمكن من السبح في حمامات الجنكو ..(السفريه )فقلت له بسيطه .يستصحبك نائب ضابط حاتم عريف رعيل المقر بسيارته المدنيه لحمامات البصره وعلى نفقتي الخاصه .....فوافق وقال ..(ماتجي معانه ) الاتاتي معنا فضحكت وقلت له الامر لايوافق الان .ساذهب معك في وقت اخر......
وذهب مزهوا وكانه طاووس نفش ريشه وهو يستقل عجله الواز خاصتي لايصاله الى رحبه العجلات المدنيه ..........
تكلمت مع راس عرفاء السريه وابلغته بنصب خيمه صغيره حجم 80 باوند قرب خيم رعيل المقر .......وافهمته بعدم تكليفه بواجب على ان يخصص جندي من المشاه (غير الصنف المدرع )ان يراقبه والاحسن ان يصادقه ويعتني به من دون ان يلاحظ ذلك وان تبلغ السريه قاطبه بان هذا الجندي .صديق امر السريه ولن يسمح لاحد الاستهزاء به ابدا.......
اصبح صديقي بعدها نظيفا الا انه لازال يعاني من الهزال رغم تحسن صحته قليلا..........قلت له في احدى الاجازات هل ترغب ان ترافقني بالاجازه الى الموصل...........؟ .فقال ...........طبعا .........وهكذا جلسنا في الباص متستغلين تو حهه من مدينه العماره الى الموصل مباشره .وكما تعلمون كان هناك احترام خاص للضباط فيجلسون في المقاعد الاماميه ..فاجلسته قربي ...وبدنا بالكلام .وطمانته بانه سوف يتمتع باجازته معي دائما ......واستغرقنا في الكلام ....وفي فتره الاستراحه ..اخرج محفظته لامر ما ............وتناولتها من يديه لاقلبها ..........فوجدت به بعض النقود مع ورقه مكتوب عليها رقم هاتف ........لبيتهم في الموصل ...فكتبته ...في ورقه ووضعته في محفظتي وقلبت ورقته وكتبت خلفها رقم هاتف بيتي ..........
وفي اليوم الثاني اتصلت برقم الهاتف لصديقي فردت امراءه كبيره في السن على الهاتف وسالتها .بيت فلان .فقالت نعم .....من يطلبه ..؟ فقلت لها ان ضابطه..........!!فردت اهلا بابني الثاني (...........)ولم تترك لي مجالا للكلام وهي تنادي زوجها ابو صديقي الذي ياخذ الهاتف ويتكلم وعلمني ان ابنه لاينفك يذكرني باستمرار وانه متعلق بي وان الله قد ارسلني لرعايته .وكثير من الكلام ........وهنا ..اردت ان اعرف سبب حالت صديقي الجندي .........وهو سبب اتصالي .فبدا الوالد قصته ...بانه قال ان (..........) هو ابنه الوحيد وقد رزقه الله به عن كبر .......وقد اعتنى به كحدقه عينه منذ صغره ....وتخرج من الاعداديه بمعدل كبير اهله للقبول في كليه الهندسه جامعه( صلاح الدين )وكانت كما ذكر لي في مدينه السليمانيه......وفي عام 1981 اختطفه الاكراد مع مجموعه من الطلبه العرب واخذوهم الى اعالي الجبال وعذبوهم .....وبعد مده اطلق سراحه .بعد ان ذهب عقله ..ولم يعود للكليه اطلاقا..........وسيق للخدمه ولم ينفع معها التوسط ..باللجنه الطبيه (الخاصه بالتجنيد)وهنا قال امنيتي ان ارى احفادي وبدا يجهش بالبكاء.........وغلقث الخط عندما سمعت بكاء والدته.ايضا ...
ما ان عدت والتحقت بوحدتي الا وانا افكر بخطه اعيد بها صديقي الى اهله لانه لاينفع الجيش بحالته الصحيه هذه .بل يعتبر عبئا ..على وحدته ..........
فاتصلت بوحده الميدان الطبيه للواء وتكلمت مع الطبيب ........ورجوته ان ياتي الى سريتي لان الجندي يرفض القدوم الى الطبابه ........ووافق ...ودخل غرفتي ...وكما تعلمون فان صديقي (الجندي )موجود في مقر السريه فناديته وجلس فورا .على الكرسي بالقرب من الطبيب (وهو لايؤدي التحيه لكونه صديقي ولايقول لي سيدي طبعا)وكنت قد جعلت نفسي متغافلا عنه ...وانا اتحدث بامور مع (الطبيب )خارجه عن هدف زيارته والتفت اليه وقلت له هذا ضابط من الافواج صديقي .......وهنا قلت مارايك .في هذا الكلام ياصديقي .......فاخذ يتكلم ويناقش بامور مع (الطبيب )وهو لايعرفه سوى انه ضابط مشاه...اشبه ماتكون بتركيب كلمات متقاطعه وجمل متنافره ليس لها رابط ........منها الحكمه ومنها مايبكي لشاب بعمره ...
ودعت الطبيب وانا ادس بجيبه ورقه العياده المسائيه .وقال لي سارد الخبر لك غدا ظهرا ان شاء الله ....................وتفائل بالخير .
ظهرا اتصل بي الطبيب وقال وقع قائد الفرقه ورقه الارسال للجندي وتمت احالته الى شعبه الامراض النفسيه في مستشفى العماره العسكري .وعليك ارساله .الى هناك .........!!
في اليوم الثاني اخذت موافقه امر كتيبتي للنزول الى مدينه العماره لاستصحب الجندي (صديقي )الى المستشفى فرحب بذلك ونبهني ان لا يحس بما نويت فعله ......وهكذا ........ناديته .فلان اريد ان انزل لاتسوق من مدينه العماره وانا وحدي لاشعر بالسعاده ....اتاتي معي ..قال طبعا انته صديقي............وصلنا الى المستشفى ..واذكر انها كانت قرب جسر........فقلت لصديقي الذي طبعا يجلس يساري ...........!!اريد ان ازور طبيب صديقي هنا واسلم عليه ثم نذهب للسوق مارايك ........فقال موافق .
دخلنا المستشفى .وارشدونا لصاله تحتوي على اجهزه طبيه مختلفه ..وفي احد اطرافها غرفه الطبيب المختص وهو يجلس فيها فلت لصديقي ابقى هنا ريثما ابحث عن صديقي ........!!
دخلت واستقبلني الطبيب بحفاوه وقصصت له كل شئ عن الجندي فقال انتظر ساتصل بالطبيب مسؤول القسم وطبيب اخر لنكون لجنه نكتب تقريرنا مجتمعين ...لنتجاوز خطوات اضافيه .وفعلا خرجنا الى القاعه .وهنا راينا الجندي
وهو يعبث بالاجهزه ويقول (سيمنز اجهزه المانيه)خوش شركه ترى انا لم احب الطب ولو اردت لاصبحت طبيبا .....!!وتناوله الاطباء بخبرتهم وتناقشوا معه ليس كمريض بل كصديقي ..!! 
واخبروني عند الخروج بان انتظر كتاب احالته الى مستشفى الرشيد العسكري للمصادقه على قرارهم من اللجنه المختصه هناك .........!!
وبعد مرور شهر تقريبا وصل كتاب الاحاله ....لكن المشكله كيف سارسله الى هناك وانا لااتمكن من مرافقته ..وان انطلت الحيله عليه مره .سوف لاتنطلي عليه مره اخرى ..!!
هنا ارسلت في طلب راس عرفاء سريتي وعريف رعيل المقر وهو سائق دبابتي نائب ضابط حاتم وكان ضخم الجثه مفتول العضلات ..وشرحت لهم الموقف وطلبت من حاتم مرافقته واخذه بعجلته المدنيه الخاصه الى بغداد على ان نحيك مسرحيه نقنع عقل صديقي الصغير بها ...وفعلا تفتق ذهني عن خطه عبقريه .................
كان منهج التدريب امامي .وكان ذلك اليوم يحتوي على التدريب الليلي .فغيرت موضوعه الى موضوع اخر لم يجري التدريب عليه وهو (التملص من الاسر)
وقلت لراس عرفاء السريه ان يهيئ حبال لهذا الغرض مع عجله ايفا ...وافهمته بتمثيليه يلقن ويدرب الجنود عليها .على ان يحضر صديقي الجندي هذه الليله التدريب حتما...........!!
بدا التدريب.......بالقاء محاضره من قبلي ..ثم اجراء الممارسات للتملص من الاسر تخللها الهروب من العجله وغيرها .....وهنا طلبت ان يشترك صديقي الجندي بالتملص من الاسر......!!فرفض ..وقال لااريد ان اتدرب على التملص ......وماذا تريد اذن ........؟ فاجاب اريد اتدرب على الغواصات...............!!
فقلت له صار نكمل هذا التدريب المهم وياخذك نائب ضابط حاتم الى البصره الى قياده القوات البحريه ليدربك على الغواصات ...!!
فوافق .وما ان انطلق راكضا حتى انطلقت السريه باكملها خلفه راكضه لالقاء القبض عليه .............وتم مااردنا وربط بالحبال وانا اتالم عليه ووضع بعجله الايفا ووصل الى العماره وفك وثاقه ............وباسلوب نائب ضابط حاتم اقنعه ووصل الى المستشفى وقابلته اللجنه وتم تسريحه من الجيش. لاسباب صحيه.......
بعد عده اشهر من تسريحه وانا اتصل باهلي في الموصل من الجبهه اخبروني ان اتصل ببيت الجندي حالا لانه في وضع صعب جدا........!!
اتصلت به فردت والدته على وهي تبكي وتقول مضى عليه 3 ايام لاياكل وهو جالس في منتصف المطبخ يشرب الماء ويبصق في فتحت (البالوعه)تصريف المياه........!!وهو يريدك ويصيح باسمك اريد فلان......
فقلت لها اعطيه الهاتف وتكلمت معه .....وقلت له اتحبني ياصديقي لهذا الحد .فقال اشتقت اليك وانا لم اخرج من البيت منذ عودتي من الوحده........!!
فقلت له ان كنت تحبني ..تناول طعامك الان وكانني اتناوله معك مثلما كنا في السريه ............فقال امرك لكن ارغب بتناول نوع معين من الطعام .......لااذكره فقالت والدته .الان اصنعه لك .......ودعته وقلت له انتهى الوقت المخصص لي في الهاتف وتذكر انك ان لم تاكل ساخاصمك .
مرت سنتين من هذه الحادثه وانا اسير عصرافي احد شوارع الموصل وبالتحديد قرب حديقه الشهداء واذا بشخص ينادي باسمي ..!!
رجل يرتدي بدله زرقاء وسيم الطلعه مبتسم . ممتلئ الجسم .......ويحضنني ويقبلني ويقول لي لماذا لاتتصل بي لقد فقدت الامل ..برؤيتك اخوانك فقط يطمننوني عنك
كيف حالك قلت له ..فقال بافضل حال والحمد لله بدعاء امي وابي وعنايتك ورحمه ربي شفيت وانا اعمل الان مع احد اقاربي ......................ووالدتي خطبه لي ....واريد ان تكون اول من تحضر زواجي وساعلمك بموعده لاحقا ..........ودمتم
.
اعتذر اليوم لعدم اسماعكم صوت القنابل وازيز الرصاص
وفي امان الله ....وفي رعايه الله وحفظه
قيم الموضوع
(2 أصوات)
العميد الركن حسيب الصائغ

ضابط سابق في الجيش العراقي

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه