ardanlendeelitkufaruessvtr
محمود الجاف
 
عُذرًا لَكَ سَيدي لأني خَذلتَك 
 فَلَيسَ الأمر بِيَدي وَلا الذَنبُ ذَنبي 
 فَقَد شابَهتَكَ في الدِّين وَالغيرَة وَصِفات أُخرى كَثيرَة 
 وَلكِن في الإمكِانات ثَمَ فَرق كَبير . ولاتنسى أن زَماني غَير زَمانَك وَالجيلُ غَيرَ الجيل 
 فَأنتُم رُبيتُم عَلى قِيم الدين وَالرِجولَة وَالبِطولَة . وَهذا الجيل تَربى عَلى الفَضائِيات . وَهَجَروا الصَلَوات . وَتَمَسَكوا بِالنَوادي وَالساحات . وَاَلمال وَاَلبَنات ...
 
ولهذا سُبيت أَراضينا في وَضحِ النَهار . أمام الأنظار لِلأهل وَالفُجار مُسلِمين وَكُفار . حَتى بَيتَكَ دَخَلوه وَتُراثَك سَرقوه وَمَسجِدَك دَنَسوه . بَل خَرَبوا بابِل وَرَموها بِالقَنابِل . وَسَرَقوا المحتَوِيات مِن كُتُب وَمَخطوطات تُذَكِرُهُم بِالأَيام الماضِيات ...
 
عُذرا لِغَيرَتَكَ التي سَيَرَتكَ لِمُعتَقَلاتِهِم لِتُنقِذ امرَأَة مِن مَخالِب الذِئاب 
 
لكِنَها صَرَخَت مَرة أُخرى بَعد أَن سَجَنوها وَعَذَبوها وَاِغتَصَبوها . لأنها ظَنَت إنك مازِلتَ مَوجود وَلِلرِجال تَقود . وَقَد سَرَى صَوتَها حَتى بَلَغَ الآفاق وَلكِن لا حَياةَ لِمَن تُنادي . وَمازالَت تَصرَخ وَسَتَبقى وَلَو نَفَختَ في النار لأضاءَت وَلكِن تَنفَخُ في رَمادِ وهي في أَرضَنا وَليسَت أَرضَ الأَعادي وَسِجنَها لَيسَ بَعيد يَصِلها صَوت المُنادي ...
 
وَلكِن مَن البادي ؟
 
عُذرا لَكِ لا تَصرَخي فَقَد سَمِعناكِ وَلكِن المُعتَصِم قَد رَحل وَالأمريكي قد وَصَل وَما حَصَل قَد حَصَل أَنا ابنِ المُعتَصِم لكِني أَنتَسِب إِليهِ فقط بِالاِسِم . فَلَم أَعُد أمتَلِك السَيف . يا حَيف . فَكَيفَ أُنقِذكَ كَيف 
 
سَأُتابِع مُراد عَلَم دار عَسى أَتَعَلَم مِنهُ الأَسرار والرِجولَة وَمِن مِيماتي البطولَة 
 
كُنتُم قَرَأتُم حَديثا لِسَيدِنا مُحَمَد أَلرَسولُ المُمَجَد صَلى عَلَيهِ الواحِد الأَوحَد قالَ فيهِ : سَتكونونَ مِثلَهُم في الفِكرِ وَاَلغايَة وَاَلسَعي وَالرايَة مِن البِدايَة لِلنِهايَة . وَها نَحنُ نَكون وَنُحسِنُ بِهِم اَلظُنون . وَالدين صارَ مِنَ التُراث وَعادَ يَومُ أغواث وأرماث . وَلكِنَ الهُرمُزان اِنتَصَر وَسَيفَنا قَد اِنكَسَر وَالنَهرُ اِنحَسَر عَن كَثير مِنَ اَلبَشَر ...
 
والناسُ جِياع ومِن ضَياع لِضَياع ...
 
 وَالمَرأَة مَسجونَة مُهانَة مَذلولَة . مِن حُضن اِلى حُضن مَنقولَة . كانَت لِلرأسِ مَرفوعَة عَن اَللِصوص مَمنوعَة مُطاعَة مَسموعَة مُكرَمَة الجانِب . لا يَصِلُها مُشاغِب . وَاَلدُروبُ خاليَة وَالبُيوت خاويَة .
 
فإِذا أردتم أَن تَعودوا إلى مَجدِكُم المَعهود
فارجِعوا لربكم المَعبود
    
قيم الموضوع
(12 أصوات)
الشيخ محمود الجاف

كاتب عراقي

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه