التوبة

بقلم بسمة عبيد شباط/فبراير 15, 2019 1339
 
بسمة عبيد
 
عاقل كان فقد قال كلاما
يدعو للتوبة حقا
قال في التوبة علاج
للكبيرة والصغيرة....للأميرة والفقيرة
ها هنا انتهت المتاعب
عاقل كان ...ولكن...
لاتلمه....لاتؤنبه...ولا تقسو عليه
إنه حقا لتائب
عاقل كان...ولكن طار عقله
فالخشوع الدائم...
والسجود الدائم....
أفقد التائب رشده
قد تعبد....وتزهد...وتنهد
وبكى ثم تشهد....وترحم
على ما ضاع من العمر هباء
تحت نير الظلم و الحقد ...البليد
في ستار من حياء
اعين مفتوحة ...تحت الحجاب
ترقب المشهد ...من خلف الحجاب
تتمنى أن تمزقه....ولكن
إن تمزق.....أين يختبيء الرياء
أعينن مفتوحة تعرف...أن
ذاك اللون....أخضر
والذي خلفه...ابيض...ثم أصفر
إنما عندما تسأل....هل تجيب؟؟
قد يصير ...الأخضر...لونا...
 اسودا.......اويصير الأصفر
لونا للدماء....ويقال :
هذا دم الشهداء...
.ويكبر
فلما هذا البكاء....يا زمان
البخلاء.....الكرماء
يازمان المالكين....النزلاء
يازمان النازحين ...الأبرياء
يا زمانا ...قد منحت الأزعر
حق التوبة....في بيت البغاء....
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه