ardanlendeelitkufaruessvtr

المرأة العراقية مصدراً للإيثار والقوة والثبات

بقلم المخرجة زينب الجواري آذار/مارس 08, 2019 856

المخرجة زينب الجواري

 

إذا ما أردنا ان نرتقي بأنفسنا
وإذا ما أردنا ان نكون منصفين
ونحكم بعدالة ، علينا ان نؤمن بكرامة المرأة وحقها في الحياة جنباً إلى جنب مع الرجل وهنا إذا استشهدنا بتأريخ المرأة العراقية لوجدناها إنسانة عصامية مضحية شقت طريقها عبر طرق وعرة لتثبت للدنيا بأنها المثل الأعلى في التضحية ونكران الذات من أجل ان تكون مصدر عون كبير لشريكها في هذه الحياة ، حيث انها وقفت ببسالة ووعي جنباً الى جنب في جميع الازمات التي مر بها الرجل العراقي في التاريخ المعاصر وكانت مثالاً يحتذى به في خلق موازنة الحياة الاجتماعية ،
وأنها تمثل بحق المدرسة الكبرى التي رعت وأنشأت أجيالا من الرجال الذين ساروا على درب الفضيلة والاستقامة والعلم، وخدموا وطنهم بعقولهم ونفوسهم وكانت نتيجة حتمية لأن وراء ذلك راعية بمنتهى السخاء والكرم والعطاء .
والشواهد كثيرة ولا يمكن احصائها ، وقد أبدعت المرأة العراقية في كافة المجالات الثقافية والعلمية والفنية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية وغيرها من شؤون الحياة المختلفة، رغم كل الظروف الصعبة التي أحاطت بها وكل أساليب القهر والتهميش والاضطهاد التي تعرضت لها طيلة العهود السابقة لكنها اثبتت وبجدارة قول الشاعر حافظ إبراهيم الذي قال :

الأم مدرسة أذا أعددتها
أعددت شعباً طيب الاعراق

وهنا نقف أجلالاً للمرأة والام العراقية ونقدس دورها الإنساني الخلاق في كل حين .
ونقول لها في يوم المرأة العالمي
انتي مصدر للإيثار والقوة والصلابة والثبات .

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It