مرايا وعيون

بقلم سحر أحمد علي الحارة آب/أغسطس 07, 2016 901

         

    قال لي هل تعرفين الأبجديه ؟!

    قلت ماذا ؟ أنا بنت اللاذقيه

    من شموسي..

    شمس شامي العربيه

    من شعاعات شماليه..

    من مثانيها الجنوبيه

    إنها أوردة بين لغات البشريه

    وشحتها سبحات" مريميه"

    لغة الأفلاك تسري

    لغة البحر.. لها عمري وغمري

    هي أصداء المكان..

    وأعاجيب زمان وزمان

                                    **

    كيف لو باحت مرايانا سؤالا وجواب

    لا كما صورة مرآة ..توارت بالضباب

    لاكما قلب اذا باح حروفا من سراب

    وعباب..

    مثلما كل مريض كان..لا كان عذاب

    يا حروف الأبجديه..

    أنت فكر الأبديه..

                                  **

    كيف والطوفان يغزو أوغاريت

    فأنا حي وميت..

    أنا قنديل وبيت..

    لا أغالي، لا أبالي..

    أنا أقسمت.. ووعد الله حق..

    إن أمر الله في الأسحار برق..

    ولتدم لؤلؤة الشرق دمشق ..

    ولتدم أم الحضارات دمشق.!!.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه