طباعة

حديث الروح .. في خيال شاعر بعنوان نـــــوارس

بقلم خلود الحسناوي ــ بغداد تشرين1/أكتوير 18, 2019 624

خلود الحسناوي ــ بغداد

بعد برهة من الزمن
وبعد يوم من الانتظار لطيفها ..
والعناء والهذيان
دون امل ..
سرقته غفوة ..
واخذ يحلم
ويحلم..
حتى غادر الواقع
وابتعد بالخيال ..
اجل،
سرح به الخيال
الى البعيد ..
تصور انها تخاطبه
ويخاطبها ..
نعم ،
خاطبها ؛
من وجدي بكِ
يحسدني كل من حولي
يغارون من عشقي ..
هواجسي تاخذني بعيدا
تجاوزت جدارن غرفتي ..
همسكِ ،
صوتكِ ،
نظراتكِ ،
بها كل سمات الحياة
فانا بكِ اكون ..
قبلكِ كنت ميتاً
والان لِيَ الحياة تعود ..
آه .. أه
وصلتُ بكِ حد الانتشاء
والكبريـــاء ..
واريد الطيران
فوق ..
فوق ..
بالاعالي
نحو السماء
قالت له :
انت تهذي ؟
ام تنزف ُ شعراً ؟
: نعم ..
انزف ،
انزف شعراً
وانتفض.
لاتعتذر ..
سماؤك َ صافية
والغيوم ناعمة
وروحك نورس
حلق مع نوارس دجلة
بعد يوم باذخ المطر ..
امتزجت ارواحنا كالنوارس
عشقاً ،
وهياما ً،
انه القدر ،
لامفر ..
الّا
لَيتهم يَعلمون ..
كم هو رحيمٌ بنا هذا القدر .
وانتهى المشهد به
وهو يمسكُ وشاحها المبلل بدموعه ،
المنسكبة على وجنتيه طيلة الليل .

قيم الموضوع
(0 أصوات)