أنا السَّبب

بقلم اسماعيل خوشناو كانون2/يناير 25, 2020 829

 

اسماعيل خوشناو

أَعذريني
أنا السَّبب
ليلٌ كلوحٍ اِرتَدى
ملابساً تَروي الْهناء
نجومُهُ بِألوانٍ
تفوحُ بِالسَّعادةِ
لِلقلبِ كُلَّما اشْتهى
قمرُهُ بِالبهاءِ
قد أضاءَ كُلَّ الثَّرى
إذا الْلَيلُ لو أظلمَ
والنَّظرُ قَد ادَّعى
شلَّ الْعمى
ثارَ الْغضب
يا ليلُ إنَّك السَّبَب
قصائدي
على غُصنِ ديوانها
قَد أثمرتْ
كلماتي كأزهارٍ
على أمواجِ الْحياةِ
بِعطرِها
تواترتْ
لو قدَّرَ رَبِّي يوماً
قصائدي تغيَّرَتْ
مِنْ أبيضَ لأسودَ
ورودُها زبَلَتْ
الْكُفرُ مَدَّ رِجلَهُ
هي السَّبَب
حتَّى الْقَدَر
يَومٌ حُزنٌ
يومٌ غَزَل
في إلأولِ
كبقيةِ ما ذُكِر
لا مَفرَّ
الْقدرُ هو السَّبب
أنا الليلُ
وهتافُ الْقصائدِ
والْقدرُ بِنهيهِ وما أَمَر
أعذريني
والدُّموعُ قد أشاعتْ
كُلَّ الْخَبر
لا محالَ
مِنْ أجلكِ
سأقولُ
بأنني أنا السَّبب

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه