ardanlendeelitkufaruessvtr

ربيع ..أنثى..

بقلم ثائرة اكرم العكيدي نيسان/أبريل 01, 2020 616

ثائرة اكرم العكيدي

هاهو.. الشِتاء

يَشدُ رِحالهُ بَعد لَيالي طَويلَة

مِن البَرد والشَوق

لَقد لَاحَ الربيع في الأُفق

بِسبب الحَظر لَم تَعد تَنتبِه

 لتأريخ اليَوم والوَقت

بَل كان جُل هَمها مَتى يُزهر الرَبيع

بَعد ان إقتَحم ذلك الوباء شِتاءَها

إِنقلب رُوتين حَياتها رأساً على عَقِب

غَير كُل نَواميس كَونِها

من سَلام  الى حُب وحَرب

هو ذلك الوَحيد الذي باغَتَها

فأزهَرَت وتَيَعنت وأثمَرت

فَتَفتحَت بٍه وَلهُ دون مُقدِمات

هو مَن لَون فَراشات حَديقتِها

وَسَكَبَ العِطرَ على وٌرودٍها

بَدَّد عُمرَ غَيم  مضى

وأشرَقتْ شمسهُ

 على عُصورِها الجَليدية

غَير مَلامٍحها

 فَعادت طِفلة شَقيَة

تَركض في بساتين رُوحهِ

 حتى أَتعب قَلبُها الفَرح

تَوقفت لَحظة تَلتَقِطُ أَنفاسَها

فَلم تَجد سِوى شَبح قَوس قُزح

لَملت أَلوانهُ وخَبأَتها في قَلبها

حتى أمُرها لايُفتَضَح

إِلتفتت وَرائها

 يَمينِها ويَسارِها

تَبحَثُ عَنهُ

 أَحقاً ذَهَبَ وَرَحَل

شَعرت بِوصلَة بَرد

 تَسري في أَوصالٍها

هَل خَاب الأَمل

كانت مُرتَعِبة

أن يَتجَمد القَلب لِغيابهُ

ان يُصاب جَنحاها بِالشلل

وتَسقط أَلوان  رَبيعِها  

شَرَدَت قَليلاً

ونَفضَت عن نَفسِها

كآبة لاتَليقُ بها

إٍبتسَمت وقالت

هُنَّ النِساء دون تَعب او مَلل

 يَخلقنَ رَبيع الحياة..

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It