ardanlendeelitkufaruessvtr

عبدالباسط العدوى: ما حدث في "شبرا البهو" لا يرضي الله

  بقلم /المهندس عبد الباسط العدوى امين عام حزب صوت الشعب الدقهلية

 

ما حدث فى قرية "شبرا البهو"التابعة لمدينة أجا بالدقهلية لا يرضي الله، ولا يصح ولا يجوز،ويعتبر من أسوأ الجرائم التى ترتكب فى حق الإنسان.. وهو محرم خاصة مع من قامت بتضحيتها دفاعاً عن أرواح أحرين.

ومن هنا أبدي استغرابي لأنه من المعروف بين المصريين أن "إكرام الميت دفنه"..كما أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن فيروس كورونا ليس طاعون وأن هناك إجراءات وقائية يتم اتابعها أثناء الدفن،فلماذا كل هذا؟! ولمصلحة من إثارة بلبلة داخل القرية .

أن فيروس كورونا وباء وكلنا معرضون أن نصاب به ،وما نقوم به الآن هو مجرد إجراءات لحماية أنفسنا بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والتزام المنازل قدر الإمكان للحد من هذا الفيروس القاتل "..وليس النزول إلى الشارع ومنع دفن شهيدة الواجب.. أنه لا يوجد أخلاق ولا شرع ولا دين يوافق على هذا السلوك الخاطئ.

ويجب أن نعلم جميعًا أن الدولة تقوم بكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الخاصة التى تتبعها في طريق الغسل والدفن .

وفي النهاية أقول لكم ..استقيموا يرحمكم الله.

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الأحد, 12 نيسان/أبريل 2020 03:55

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It