ardanlendeelitkufaruessvtr

الدور اللوجستي للمرأة العراقية في ثورة تشرين الباسلة

بنين العراقي

يتطلع الشعب العراقي الى تغيير كامل في المنظومة الحكومية الفاسدة التي لم يعش منها شعب العراق غير الويلات والتنكيل والفقر والجوع والاهمال وانهيار التعليم والتربية وتكتل الاحزاب الفاسدة والارهاب والمخدرات والتسول والبنى التحتية للبلد في حركة تغير ومظاهرات كبيرة انطلقت شرارتها في شهر تشرين تطالب بتنحي الحكومة وتسليمها الى اهل البلد لإنقاذ ما تبقى من العراق واعادة بناء  المنظومة الكاملة للدولة وتقف اليوم المرأة في تظاهراتها مع الرجل بكل قوه وعزيمة تقف صف واحدا مع شقيقها الرجل في ساحات الانطلاق لتغيير المفسدين ومحاسبتهم وتقف اليوم المرأة العراقية الحاضرة الماضية بتأريخها الطويل المناضل فهيه ام لكل شهيد ام لكل طبيب ام لكل جندي ام لكل فلاح ام لكل مهندس ام العراق هي واخذت المرأة اليوم على عاتقها الوقوف مع اخيها الرجل في عده مواضع كالدعم اللوجستي للشباب من اعداد الطعام والعلاجات الطبية والتغطيات الصحفية ولقد اثبتت ثورة تشرين ان المرأة العراقية تقدمت الثوار بالصفوف الامامية مع اخيها الرجل في ملحمة تاريخية خرجت من قلب الياس والجوع والاهمام تطالب التغيير نحوا البناء الكامل للوطن في مسيره ستبقى خالدة مع اخواتها جميع ثورات عراقنا الباسل على مد التاريخ العراقي الحافل بثورات الاستغلال ورد الحق وطرد المفسدين من وطن سيبقى وطن الجميع بكافة مكوناته  واقلياته وقومياته

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It