ardanlendeelitkufaruessvtr

حيدر العبادي هذا سليم الجبوري وقتيبة أرماني

بقلم هايدة العامري تشرين1/أكتوير 24, 2016 958

 

يتسائل الجميع من مسؤولين ومواطنين ماسر العلاقة بين قتيبة الجبوري وسليم الجبوري وماهو الرابط بينهما ولماذا هايدة العامري تكتب ضد قتيبة الجبوري دون غيره من المرشحين للوزارات الشاغرة؟

سأقول الحقيقة أيها السادة فسليم الجبوري رئيس مجلس النواب لم يرشح أي شخص لمنصب ووزير التجارة غير قتيبة الجبوري وكأن العراق لايوجد فيه شخص يصلح لمنصب وزير التجارة غير قتيبة الجبوري ولعلم الجميع فأن قتيبة كذاب أشر وسأقول لكم كيف هو كذاب أشر.

قتيبة الجبوري أتفق مع سليم الجبوري أن يرشحه لمنصب وزير التجارة مقابل مبلغ يتجاوز ملايين الدولارات ومعه راتب شهري من واردات الفساد بالوزارة ولذلك سليم الجبوري لم يرشح شخص غير قتيبة الجبوري رغم أن رئيس الوزراء الدكتور العبادي طلب من سليم الجبوري ترشيح شخصيات أخرى من التكنوقراط ولكن سليم يقول أنه لايجد أسما يليق بوزارة التجارة غير قتيبة الجبوري الذي أقنع سليم الجبوري أن قيادات حزب الدعوة تحت يديه وهم بتصرفه وسوف يساهمون في نيله المنصب وهذا كلام كذب في كذب والدليل أنه يتوسل بفلان وعلان .

قتيبة الجبوري أتفق أيضا مع القائمة العراقية أن يتنازلوا عن وزارة التجارة مقابل نيلهم وزارة الدفاع في صفقة لم يشهدها العراق منذ عام 2003 ولايبرم هذه الصفقة غير الساقطين كما تقول ألاخلاق العظيمة للشعب العراقي والصفقة من القذارة بما كان بحيث تدخل بها تفاصيل لامجال لذكرها ورؤوس معينة والعملية معقدة جدا ولايصدقها أحد.

طبعا سليم الجبوري رشح عشرات الاسماء لمنصب وزير الدفاع وكل الذين رشحهم قبض منهم وأتفق معهم أنه في حالة نيلهم المنصب فستكون حصته كذا وستكون شروطه كذا وكذا وهذه هي الحقيقة وأقسم بالله العلي العظيم عليها ولاشيء غيرها.

هنا أحيي الدكتور حيدر العبادي الذي طلب يوم أمس من سليم الجبوري ترشيح أسماء أخرى تكنوقراط لوزارة التجارة ولكن كانت أجابة سليم الجبوري أنه لايوجد عنده مرشح غير قتيبة الجبوري لانه قبض منه ولانه أتفق معه أن تتم سرقة وزارة التجارة سوية ويلعن أبو اللي يسكت عنكم ويلعن أبوه اللي يصوت لقتيبة ويعطيه وزارة وانا أتعهد أمام الشعب العراقي جميعا وسجلوها مرة أخرى على هايدة العامري أنه لن ينال قتيبة الجبوري أي منصب وزاري وأني أتعهد أمام الشعب العراقي بأعادة محاكمة سليم الجبوري على الدعاوي ألتي أغلقها بحقه المالكي في عام 2014 وسأقوم بمفاجئة سليم الجبوري وجلب شهود جدد لاعادة المحاكمة وأنتظروا أيها العراقيون ماسوف يحل بكل فاسد وسارق وبمن يعتبر نفسه ذكيا ويسجل فيلا عمان بأسم زوجته وكأنه لايخاف عليها من المحاسبة والله أكبر من كل فاسد وسارق وحمى الله العراق والعراقيين

 

                                                                                            

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It