ardanlendeelitkufaruessvtr

في السراء والضراء

بقلم عبد الحكيم مصطفى كانون2/يناير 18, 2021 346

في السراء والضراء


عبد الحكيم مصطفى
شارك انصار نادي الزوراء فريقهم الاوقات الصعبة التي مر بها في عدد من جولات من بطولة دوري اندية العراق لفرق الدرجة الممتازة لكرة القدم، وحرصوا على مساندة الفريق بكل نفوذهم المعنوي الذي يتمتعون به، وذلك بالتواجد في ملعب تدريب الفريق بعد يومين من خسارة الفريق الكبير في ملعب الشعب الدولي امام فريق نادي زاخو (صفر -1) في الجولة الحادية عشر، اذ دخل عدد من الجمهور القريب جدا من الفريق في حوار حضاري مع رئيس الفريق الدولي علاء عبدالزهرة، وطالبوا اللاعبين ببذل جهد نوعي لانتشال الفريق من حالة الاحباط التي يعيشها دون مسوغ فني مقنع .. وفال احد الانصار، الزوراء فريق كبير والانتماء اليه يجب ان يكون مصدر فخر لكل لاعب . والتهاون مرفوض في اطار اي ذريعة كانت .. واضاف مناصر زورائي اخر نمارس ضغطا ايجابيا على الفريق، و لا نتدخل في شان فني لا يعنينا، ولكن سمعة ومنزلة الزوراء خط احمر، لا يمكن التجاوز عليها، وقال مناصر ثالث موجها كلامه للاعبين انتم في مستوى القيمة الفنية للاعبي القوة الجوية والشرطة ونفط الوسط، ويجب ان يكون عطاؤكم ومردودكم في مستوى عناوينكم .. واثمر الحوار عن فوز الفريق على القاسم بهدفين مقابل لا شيء في ملعب الاخير .. وبعد ان تمت تسميته مدربا للزوراء وفي اول وحدة تدريبية له مع الفريق حرص الكابتن راضي شنيشل على رد تحية الجمهور الذي حضر الوحدة التدريبية باحسن منها، وبلغة ملؤها الاحترام والتقدير لدور الجمهور قال الكابتن راضي شنيشل، سابذل مع زملائي في الكادر التدريبي قصارى جهدنا من اجل مستقبل افضل لكرة الزوراء في الدوري الممتاز .. ونتج عن هذا التواصل المحمود، فوز مميز للزوراء على الديوانية بثلاثية نظيفة منحت النوارس فرصة جديدة للتنافس على صدارة الدوري .

هذه ليست المرة الاولى التي يقف فيها جمهور الزوراء خلف فريقه ولن تكون الاخيرة، هذا الجمهور مشهود له بالوفاء، وقبل جائحة كورونا .. كانت الملاعب التي تقام عليها مباريات الزوراء في مدن العراق كلها، تتحول الى كرتفالات يمارس فيها هذا الجمهور طقوس التاييد والدعم اللا محدود، الذي كان يترجمه الفريق غالبا الى فوز يضع الزوراء في الموقع الذي يتفق مع تاريخه وقدرات ومهارات وخبرات لاعبيه، في المنافسات المحلية والعربية والقارية.

ويحسب لادارة الزوراء ابقاء باب التواصل مفتوحا مع الانصار، والتفاعل مع انتقاداتهم البناءة، ايمانا منها بان الجمهور ممول معنوي ومادي لا غنى عنه في كل الظروف والاوقات .. ولم يبالغ بعض المتابعين في القول ان تذبذب اداء ومردود الفرق الجماهيرية في منافسات بطولة دوري اندية العراق لفرق الدرجة الممتازة، هو بسبب (غياب) الجمهور عن المدرجات، الذي يعد احد مصادر قوة هذه الفرق في مواجهة خصومها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It