ardanlendeelitkufaruessvtr

الإعلامية ندى الكيلاني

من بين حطام الأمنيات المنسية 

من بين زوايا الشوارع القديمة 

من بين صرخات الموجوعين الصامتة 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما ينهار كل شيء 

و يختل نظام الكون بكل مافيه 

و تتزعزع تضاريس الأرض 

و تنسحب الكواكب خارج المسار الطبيعي 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما ينتهي زمن المعجزات 

عندما تشهر الحياة في وجهك 

كل أنواع السلاح 

عندما يعم الخراب كل البلاد 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما يتكاثر عدد الفقراء 

عندما يتلوث الكون بجبروت الأغنياء 

عندما تصبح الأخلاق موروثا قديما يهزء منه الخبثاء 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما تعبث بك الأقدار 

و تسرق منك الخيار و الاختيار 

و تقدم لك أدنى الإستحقاق 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما يفصل الأوكسجين بحجة الموت الرحيم 

عندما يسرق المال من اليتيم 

عندما تزداد الطائفية و التمييز العنصري 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما تقتل الأطفال في الحرب 

عندما تستباح و تهان كرامة الشخص 

عندما لا يعد لك قيمة على هذه الأرض 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما تزرع القنابل بدل الورد 

عندما ينثر الوباء بدل العطر 

عندما يكثر الموت بدل الحب 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما تعلو قيمة المادة على الإنسانية 

عندما تتفاوت طبقات الناس 

أناس تحت المداس و أناس فوق السحب الشاهقة 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما تسقط أقنعة الكاذبين 

و تنكشف النوايا و المنافقين 

و يغني الضمير أغنية المهاجرين 

و تهمل المشاعر و يطمرها تراب السنين 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما يجهز على الجريح 

عندما تكوى طعنة الحبيب 

عندما تصبح الخيانة أمرا اعتيادي 

عندما تصب النار فوق الغريق 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما تصادر أحلام المساكين 

عندما تدعس السلطة على المسحوقين 

عندما يعتقل الأحرار في سجون السفاحين 

عندما يغتال العمر و يدفن قبل أوان الرحيل 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

عندما تباع أجساد النساء 

و تشترى غيرة الرجال 

و يكثر الفجور و العصيان 

و تنقلب المفاهيم و الأعراف 

يبقى حبك انتصاري الوحيد 

الذي لن أستطيع أن أحيد عنه 

أو أستقيل 

قيم الموضوع
(3 أصوات)
الاعلامية ندى الكيلاني

أعلامية وكاتبة سورية مقيمة في المانيا

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It