ardanlendeelitkufaruessvtr

الإعلامية ندى الكيلاني

منذ التقت عيني بعينيك 

أضعت نفسي و ضللت الطريق 

أصبح جسدك وطني 

و ذراعاك أماني 

و صدرك دفئي و سلامي الأبدي 

أدركت أنك بوصلتي الوحيدة 

في صحرائي المظلمة 

أصبحت هاجسي و حلمي و كل الأيام الوردية 

قلبك صدفة احتوى اللؤلؤة البرية 

و غار في قعر البحار 

و سكن هناك كي لا تقترب منه أذية 

كالبركان أنت أضئت عالمي الموحش 

و ملئته بلهيب الشوق و العشق الجائح 

كنت تائهة ضائعة في محيطي الثلجي 

كنت باردة متجمدة أتيت أنت و أذبت الجليد 

بعد أن أطفئت الحياة الشمس في عيني 

جئت أنت و أشعلت نورا لا يغيب 

كانت أشلائي ممزقة مبعثرة 

على حافة الطريق 

ظهرت أنت و لملمتني من جديد 

أحدثت فيضانا جارفا 

زلزالا مدمرا محيت الوجود 

و أصاب الكون اجتياح عظيم 

كاللعنة الفرعونية اخترقت قلبي 

و غرست غمدك في نبضي 

و بدأت تنتظر استشهاد الجريح 

دربك مفروشة بالألغام الوردية 

و سقفك من أجمل المعتقلات السحرية 

و كف يديك ترتسم فيه خارطتي القدرية 

فلا سبيل للانتفاضة و للمقاومة 

و لا سبيل للحرية 

اعتقلتني بملئ إرادتي 

و كنت موتي و حياتي 

ضالتي و ملجئي 

ضياعي و نجاتي 

قيدي و حريتي 

صراعي و استسلامي 

عماري و دماري 

كوابيسي و أحلامي 

قاتلي و منقذي 

دائي و دوائي 

كنت كل شيء 

كنت أنت وحدك 

زلزالي 

قيم الموضوع
(1 تصويت)
الاعلامية ندى الكيلاني

أعلامية وكاتبة سورية مقيمة في المانيا

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It