طباعة

أنصفوا ابناء الوطن حملة الشهادات العليا

بقلم ابراهيم عبدالله محمد نيسان/أبريل 12, 2021 260

ابراهيم عبدالله

بعد الاقرار الاخير للموازنة العراقية والتي لم تنصف ابناء،الوطن من حملة الشهادات العليا في الجامعات العراقية التي لم ينصفها قانون الموازنة الذي اقر في هذا الشهر دون انصاف يذكر مما ادى الى غضب كبير لدى الاوساط الشبابية التي تعتبر الركيزة الاولى للوطن ولعل ماطرح ماهي الاسباب التي بوجه الانصاف ولماذا شريحة الشباب تستهدف رغم وجود تراكمات كبيرة لم يتم ايجاد حلول لها ان منطلق التعبير عن الرأي واللجوء الى المطالبة هو ناتج من دافع استرداد الحق فكيف ببلد يوجد فيه مليارات ترليونات من الاموال اين تذهب تلك الاموال ومن يتصرف بها حتى يصبح العجز للموازنة اشبه بعجوز لاتستطيع النهوض بواقعها الى متى يبقى الحال دون انصاف شريحه ذات طابع ثقافي كبير افنت عمرها في سبيل العلم والمعرفة حتى تكون الموازنه باب موصود بوجه الحق المشروع لشبابنا الذين هم اساس،المجتمع وبنيان البلد وثروة كبيرة لهذا العراق الذي يعاني،من ازمات اقتصادية نتيجه عدم التخطيط والالمام بأمور الاقتصاد الذي كان نتيجة العجز الكبير في الموازنة والتي انعكست بشكل كبير على الساحة والمجتمع والمواطن العراقي البسيط الذي كان ينتظر انجازها ولكن اي انجاز كان باب موصود وحجج واهيه لا اساس،لها 

قيم الموضوع
(1 تصويت)