ardanlendeelitkufaruessvtr

ماقل ودل : " لوما جان الجلب حيز "!!

بقلم د.عبدالكريم الوزان أيار 02, 2021 300

 

ماقل ودل : " لوما جان الجلب حيز "!!

 

د.عبدالكريم الوزان


( لوما جان الجلب حيز جان مافرخ الواوي بالتبن ) ، مثل شعبي عراقي ، الجلب : أي الكلب ، الواي : الثعلب ، حيز : متواطئ او متحيز لشخص او فئة ما ، التبن : القش ، (مادة يتم الحصول عليها من تجفيف الاعشاب والأعلاف الخضراء ، وتستخدم كعلف حيواني وكذلك في البناء) ، ويضرب هذا القول للمتهاون والمتخاذل عن مسؤولياته وتواطئه مع المقابل.
تتحدث قصة المثل عن صاحب مزرعة كان لديه كلب قوي ضخم البنية يتولى حراسة مزرعته ، وفي يوم من الايام فوجىء بوجود ثعلب ( واوي) في بستانه سرعان ماتكاثر وصارت أفراخه تصول وتجول فيه ، فتعجب كيف يحصل ذلك دون ان يمنعه ويهاجمه الكلب ، عندها أيقن انه متواطئ مع ( الواوي) من خلال السماح له بالتواجد بالمزرعة ، فقرر قتله بسبب خيانته .
وحيث ان الأمثال تضرب ولاتقاس ، فقد وجدت من المهم الاشارة في عمودي الصحفي اليوم الى حادثة مستشفى ابن الخطيب المروعة التي راح ضحيتها عشرات القتلى والمصابين من النزلاء المرضى الأبرياء ، الذين نحسبهم من الشهداء عند رب كريم ، بعد أن قضوا حرقا وخنقا وسقوطا على الأرض بالقاء أنفسهم من الطوابق العليا ، بسبب الاهمال وضعف التفتيش والمراقبة الادارية من قبل ادارة المستشفى والعاملين فيها ، وعدم متابعة وزارة الصحة الدقيقة والدؤوبة للمؤسسات التابعة لها ، بل والجهات الرقابية الأخرى من خارج الوزارة . واذا كان الحادث نتيجة الاهمال ، فتلك مصيبة ، وان كان متعمد لغايات سياسية وتسقيط وتصفية حسابات ، فالمصيبة أعظم ، وقس على ذلك ماتلاه وأقصد الحريق في مستشفى الكاظمية التعليمي ووقوع ضحايا أيضا، و( لوما جان الجلب حيز جان مافرخ الواوي بالتبن )!!.
يبدو ان العراقيين قد ألفوا ( الجلب الحيز )!! ، بدليل ماحصل للعراق من غزو ودمار وماتبعه من تداعياته المتمثلة بالارهاب والفساد والعمالة وانتهاك السيادة ، والاستهتار بأرواح الناس ، والاستهانة بالقيم والعادات والتقاليد الأصيلة والحميدة ، حتى باتت بلادنا ( مليانة بفروخ الواوية )!!.
ان الاصالة والمواطنة والوطنية الحقة تحتم الاعتزاز بعراقنا أرضا وشعبا وتأريخا ، ومنها نتمسك بعروبتنا وهويتنا الدينية لا المذهبية ، وهذا يفرض علينا تشريع قوانين عادلة و ترسيخ أنظمة حية ، يتم من خلالهما تحقيق نظام اداري فاعل والقيام برقابة شمولية دؤوبة تمنع الاهمال وتنآى عن الخطأ ، وبذلك نضمن سلامة المواطنين ونهيء لهم حياة حرة كريمة آمنة مبنية على اقتصاد سليم ومستقل ، وقتها لن يبقىَ معنا..( كلب حيز) !!.

قيم الموضوع
(1 تصويت)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It