ardanlendeelitkufaruessvtr

هل السعادة كذبة؟

 

هل السعادة كذبة؟

فاروق يوسف

هناك ماكنة هي التي تصنع السعادة. تلك الماكنة تعمل بشكل سليم في فنلندا. إنها تعمل بشكل أكثر كفاءة مما هي عليه في الدول الأخرى.
فنلندا الدولة الأكثر سعادة في العالم
هل يمكن للمرء أن يكون سعيدا ووحيدا في الوقت نفسه؟ أين تكمن التعاسة إذا؟ السعادة كما يتضح من مسألة احتلال فنلندا للموقع الأول في قائمة الدول السعيدة أنواع. وبناء على ذلك فإن علينا أن نصدق أن الفنلدنيين هم قوم سعداء.
ولكنني شخصيا لم ألمس أسبابا لتلك السعادة حين زرت هلسنكي في أحد شتاءاتها. كانت شوارعها بيضاء فيما يهبط الليل مبكرا، وبالرغم من أنني خرجت إلى الشارع في أوقات مختلفة من نهارها المجازي، فإنني لم أر سوى قلة من البشر كانت تمضي في طريقها من غير أن تلتفت.
أولئك السعداء، كانوا مختبئين في مساكنهم. كانت هناك مدينة تحت الأرض هي التي اهتديت إليها من أجل التسوق وتناول الطعام في أحد مطاعمها.
لا يستحق المطبخ الفنلندي شيئا من الثناء. من وجهة نظري هو مطبخ فاشل. لم تكن زيارتي لهلسنكي فاشلة، فالمدينة لم تكن مقصودة من تلك الزيارة، بل كان السفر بالسفينة العملاقة هو المقصود.
قضيت ليلة رائعة في تلك السفينة التي أقلتني من ستكهولم إلى هلسنكي، ولم يكن في ذهني أني سألتقي لأول مرة في حياتي بشرا سعداء.
ما أسعدني أن اللغة السويدية كانت متداولة في تلك المدينة، غير ذلك فإن كل شيء كان يوحي بالكآبة.
لا يهم أن تكون تلك الكآبة ناعمة. ولكن أن يكون ذلك البلد هو الأسعد في العالم، فإن ذلك يعني أن العالم قد تبدل، والسعداء ينبغي أن يتخلوا عن سعاداتهم ليتلقوا درسا غريبا في السعادة. هل كانت سعادتي في كل تجلياتها كاذبة؟ سعادة أن تحب امرأة. سعادة أن تلتقي بصديق وتضحكان. سعادة أن تمشي في دروب طفولتك.

سعادة أن تتذكر اللحظات السعيدة في حياتك. ولكن سعادة بلد هي غير سعادة أفراده. لا أحد يفكر بمصائر الأفراد الوجودية.
هناك ماكنة هي التي تصنع السعادة. تلك الماكنة تعمل بشكل سليم في فنلندا. إنها تعمل بشكل أكثر كفاءة مما هي عليه في الدول الأخرى.
البرد الفنلندي لا ينحصر في المناخ، بل هو يشمل علاقات الأفراد في ما بينهم. يقابلك الفنلندي ببرود بغض النظر عن مستوى ونوع علاقتك به. غير أن ذلك البرود لا يدخل ضمن مقاييس السعادة العالمية.
ذلك الشخص البارد الذي تتوقع أنه سينتحر من شدة ما يبدو عليه من اليأس هو أكثر الناس سعادة. وهو الشخص المثالي الذي تقترحه الأمم المتحدة لكي يكون سعيدا. فنلندا هي الدولة الأكثر سعادة في العالم للسنة الرابعة. ما هذا؟ هل السعادة كذبة؟
كاتب عراقي

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It