ardanlendeelitkufaruessvtr

اللي مافيه خير ابلده ولأهله مافيه خير لحدا

د. سحر أحمد علي سوريا /اللاذقية

 قرأت مؤخرا لإحدى الصديقات

 تستعطفها صورة فتاة بشهادة جامعية عليا

 تمتهن عملا يدويا شاقا لتسد بأجره حاجة

 عائلتها المتطلبة !!

 لماذا نستعيب ونلوم في بلادنا هذا الأمر؟

 عندما يكون في غير بلادنا أمرا طبيعيا!!

 بل أقل من ذلك وخصوصا الذين استهوتهم

 الهجرة الخاصة لرفع المستوى المادي

 المعيشي والذي تعاني منه جميع الأوطان

 النامية فكلنا يعلم أن ذوي الشهادات العالية

 في بلاد الهجرة يعملون في أماكن مختلفة

 كمطابخ المطاعم والفنادق وخدمة الزبون

 في محلات الترفيه التكنولوجية

 عدا أنهم يزقون مواد البناء على أكتافهم !!

 كل هذا ليكونوا ومنهم الطالب الذي يوفق

 مابين دراسته وعمله ليغطي نفقات

 ومصاريف العيش الباهظة هناك ..

 فلا عجب أن يكون في بلدي شطّافة درج

 بشهادة جامعية وخصوصا في هذه الأزمة؟!

 إن كنت أحييها فأحيي فيها شرفها وعزة نفسها

 ونخوتها التي تقدمها لبلدها ولأهل بلدها

" واللي مافيه خير ابلده ولأهله مافيه خير لحدا"

قيم الموضوع
(0 أصوات)
د. سحر أحمد علي الحاره

شاعرة وكاتبة سورية

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It