الى المحكمة.. يومئذ المساق

بقلم د. فاتح عبدالسلام آب/أغسطس 12, 2021 422

 

الى المحكمة.. يومئذ المساق

د. فاتح عبدالسلام

للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬يساق‭ ‬رئيس‭ ‬عربي‭ ‬سابق،‭ ‬أسقطَ‭ ‬الشعبُ‭ ‬المظلومُ‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تدخل‭ ‬خارجي،‭ ‬حكمه‭ ‬المجبول‭ ‬بالصلاحيات‭ ‬الأمنية‭ ‬التعسفية‭ ‬التي‭ ‬تعلو‭ ‬فوق‭ ‬كل‭ ‬القوانين‭ ‬الوضعية‭ ‬والسماوية،‭ ‬الى‭ ‬المحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الدولية‭. ‬
‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬سقط‭ ‬ذلك‭ ‬الحكم‭ ‬المشتق‭ ‬من‭ ‬انقلابات‭ ‬عسكرية‭ ‬متعددة‭ ‬الوجوه،‭ ‬وسيتم‭ ‬تسليم‭ ‬البشير‭ ‬الى‭ ‬تلك‭ ‬المحكمة‭ ‬الشهيرة‭. ‬أحيانا،‭ ‬تكون‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الاخبار‭ ‬محيرة‭ ‬في‭ ‬تأثيرها‭ ‬النفسي،‭ ‬أهي‭ ‬مفرحة‭ ‬أم‭ ‬محبطة؟‭ ‬والصدى‭ ‬يختلف‭ ‬في‭ ‬أثره‭ ‬من‭ ‬السودانيين‭ ‬الى‭ ‬سواهم‭ ‬من‭ ‬اغلبية‭ ‬العرب‭ ‬الذين‭ ‬يقارنون‭ ‬بين‭ ‬أنظمة‭ ‬حكمهم‭ ‬وما‭ ‬فعلت،‭ ‬والحصيلة‭ ‬السوداء‭ ‬التي‭ ‬أوصلت‭ ‬رئيس‭ ‬السودان‭ ‬السابق‭ ‬الى‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تنتظره‭ ‬هناك‭ ‬النهاية‭ ‬الحتمية‭ ‬له‭ ‬شخصياً،‭ ‬بعد‭ ‬زوال‭ ‬نظامه‭. ‬
‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬للسودان‭ ‬سيدخل‭ ‬قفص‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬حاملاً‭ ‬لقب‭ ‬الديكتاتور،‭ ‬ذلك‭ ‬اللقب‭ ‬الذي‭ ‬يبقى‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬فاعلية‭ ‬عقودا‭ ‬طويلة‭ ‬حين‭ ‬يطلقه‭ ‬الشعب‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬او‭ ‬أخرى‭ ‬على‭ ‬زعمائهم،‭ ‬ثمّ‭ ‬نراه‭ ‬يكتسب‭ ‬تلك‭ ‬الفاعلية‭ ‬فجأةً،‭ ‬حين‭ ‬يجري‭ ‬اطلاق‭ ‬مصطلح‭ ‬الديكتاتور‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجهات‭ ‬الدولية‭. ‬
من‭ ‬حق‭ ‬أبناء‭ ‬البلدان‭ ‬العربية‭ ‬المسحوقة‭ ‬ان‭ ‬يطلبوا‭ ‬من‭ ‬العالم،‭ ‬تعريفاً‭ ‬معترفاً‭ ‬به،‭ ‬عبر‭ ‬تحديد‭ ‬المواصفات‭ ‬الدقيقة‭ ‬الواجب‭ ‬توافرها‭ ‬في‭ ‬زعامة‭ ‬سياسية‭ ‬عربية‭ ‬رئيسية‭ ‬او‭ ‬بمستوى‭ ‬اقل،‭ ‬لكي‭ ‬تكتسب‭ ‬صفة‭ ‬الديكتاتور‭. ‬كم‭ ‬ينبغي‭ ‬ان‭ ‬يقتل‭ ‬الزعماء‭ ‬من‭ ‬المعارضة‭ ‬السياسية‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬أبناء‭ ‬شعوبهم؟‭ ‬كم‭ ‬سجناً‭ ‬سريّاً‭ ‬عليهم‭ ‬أن‭ ‬يبنوا؟‭ ‬كم‭ ‬اعداماً‭ ‬خارج‭ ‬شروط‭ ‬القضاء‭ ‬العادل‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يصادقوا‭ ‬عليه؟‭ ‬كم‭ ‬مرةً‭ ‬من‭ ‬حقهم‭ ‬أن‭ ‬يغضّوا‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬مجازر‭ ‬يقترفها‭ ‬مساعدوهم،‭ ‬وعلى‭ ‬كم‭ ‬من‭ ‬السنوات‭ ‬ينبغي‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬السكوت‭ ‬عن‭ ‬ذلك؟‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬الحد‭ ‬الذي‭ ‬يؤهل‭ ‬الشعوب،‭ ‬المغلوبة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬امورها،‭ ‬حين‭ ‬تصل‭ ‬اليه‭ ‬لتجد‭ ‬أبواب‭ ‬المحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الدولية‭ ‬مفتوحة‭ ‬امامها‭ ‬فتعرض‭ ‬مظالمها‭ ‬العائدة‭ ‬لجيل‭ ‬أو‭ ‬جيلين‭ ‬أو‭ ‬ثلاثة؟‭ ‬
محاكمة‭ ‬البشير‭ ‬ستكون‭ ‬سابقة‭ ‬عربية‭ ‬في‭ ‬الميدان‭ ‬الجنائي‭ ‬الدولي،‭ ‬فهل‭ ‬ستفتح‭ ‬المجال‭ ‬امام‭ ‬محاكمات‭ ‬لاحقة‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬بشأن‭ ‬قضايا‭ ‬عربية‭ ‬مضى‭ ‬عليها‭ ‬زمن‭ ‬طويل‭ ‬؟‭ ‬
رئيس التحرير-الطبعة الدولية
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه