ardanlendeelitkufaruessvtr

روشتة علاج أزمات المصريين في سلوكياتهم و ترشيدهم

بقلم / د محسن شلبي 

المفكر السياسي و عضو التحالف القومي العربي

أن الطابور الخامس مازال يحاول عرقلة مسيرة التنمية ويعيش داخل المجتمع محاولا إيجاد دورا فعال له كي لا يغيب عن المشهد السياسي .. و من اجل ذلك هناك ضرورة لترشيد النفقات وفقا لاحتياجات الفرد وأن يكون الترشيد في كل ما يستخدمه من أكل وشرب و كهرباء وغيرها .. و أن سياسة ربط الحزام مهمة جدا خلال العامين القادمين من اجل أن نكون دولة اقتصادية قوية لها مكانتها في السوق العربي والدولي وكي يعود الجنية المصري لمكانته السابقة له قوة شرائية يحترمها الجميع بدلا من الوضع الذي وصل إليه حاليا و تدهوره.

و الشعب المصري هو الأساس و ليس الحكومة لان هناك عادات و تقاليد يقوم بها المصريين و لابد من أن يتخلصوا منها كي لا يعانوا من الغلاء .. ضاربا المثل في الطعام الذي يكون بكميات كبيرة و في النهاية يلقى به في القمامة و أيضا طريقة استهلاك الكهرباء و إضاءة الأنوار في الأماكن و تركها لفترات بدون داعي .. موضحا أن استخدام الأشياء بدون وعى و حرص يجعل الموظف يشعر بان مرتبه غير كاف لأننا نستهلك أكثر مما نحتاج .

و حديث الرئيس السيسى الذي دائما يخاطب فيه الشعب يتسم بالصراحة و الشفافية كي يشارك الشعب المصري في المسؤولية و يكون حريص على الخروج من الأزمة معه لأننا كلنا شركاء في المسؤولية و الوطن .. خاصة في ظل الضغوط الكثيرة التي نواجهها من الخارج و في ظل تردى الأوضاع الاقتصادية العالمية أيضا.

و الشعوب تنهض بأوطانها و ليس العكس لان الشعب هو الأساس و سلوكيات الناس أما أن تنهض وتجعل الأمم تتقدم أو العكس .. لذا وجب علينا أن نكون ايجابيين وحريصين أن نعبر إلى الأمام بدلا من أن نصل إلى ما لا يحمد عقباه و الأمثلة كثيرة من حولنا .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It