أنين في الغابة السوداء

بقلم عادل السرحان تشرين2/نوفمبر 27, 2021 327

 

عادل السرحان

 

-١-

كلما اقتربت من حافة حلمي القيصرية

أعادوني   

اصرخ  في وجوههم 

انا في الرمق  الأخير من وطني

 دعوني  أمضي الى حلمٍ

وان كان وهماً 

يقولون 

نحن حراس  الغابات الخدّاعة

لن تمر 

اتطلّعُ في وجوههم

 وهم يتضاحكون 

ويحشرونا كالنفايات في عرباتهم 

لكي يعيدونا 

الى حيث لانريد 

أقول لهم 

إن اوجاعنا ستنبت هاهُنا

في أرضكم 

تذكركم بعذاباتنا  مع كل عاصفة 

شتوية

 

-٢-

أهو  ذنبي 

حين تركتُ النخل يُذبح

ونظرت  من  نافذتي المعتمة

الى الضباع تفتك باخوتي

ثم  أغلقتها وذهبت للعشاء

 

-٣-

 

الغابات  تخبرني 

أن نخيلنا أجمل 

هي لاتدري بأن نخيلنا 

مات وهو يفتش عن حلم 

مثلنا .

 

 

-٤-

في الغابة 

شجرة  جوز  سألتني 

لم  تركت أرضك 

قلت لم أتركها 

ألبسوها نظّارة سوداء 

فأنكرتني 

فانحنى غصنها 

يمسح على رأسي .

 

-٥-

قال حرّاس الغابة السوداء

لسيدة أمامي 

لن ندعكِ تمرين الى حيث تشائين 

ولن ندعك تعودين الى حيث لاتشائين 

فضحك قرد على الشجرة 

حين استمع الى صرختها 

وأين حقوق الإنسان !؟ 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه