ardanlendeelitkufaruessvtr

حكومتان والمعنى واحد

بقلم د. فاتح عبدالسلام كانون1/ديسمبر 06, 2021 81

حكومتان والمعنى واحد

د. فاتح عبدالسلام

لا يعرف السياسيون في العراق ماذا يريدون بعد هذه الانتخابات، ووقعوا في انقسام ساذج ومضحك بين مصطلحين مختلفين في المعاني الواردة في دساتير العالم وأديباته السياسية، لكنهما في هذا البلد يؤديان غرضاً واحداً مرتبطاً بالمحاصصة في نسختها المعدلة. وهذان المصطلحان، هما حكومة الأغلبية وحكومة التوافق.

حين يكون الهيكل السياسي الذي يقوم عليه الحكم وتفرعاته مبنياً على أسس العملية السياسية الدارجة وما افرزته فإنّ، حكومة الأغلبية ليس لها وجود، حتى لو جرى الذهاب الى اعتمادها لأنّها وليدة هذا المخاض الهجين والمضطرب، وليست نتاج مرحلة جديدة من العمل السياسي.

نفس السياسيين الذين كانوا ينادون بحكومة توافقية باتوا اليوم ينزعون نحو حكومة الأغلبية، ومن كان يقول ان الأغلبية السياسية ستقسم البلاد التي لم تنضح فيها الممارسات الديمقراطية بعد ولا بد من التوافقيات، بات اليوم رافعاً لشعارات مغايرة.

أولا ، تعني حكومة الأغلبية هو ان تتحمل في تشكيلها الوزاري كل الوضع العراقي، وتعمد الى تغييرات أساسية في بناء هيكلية جميع الوزارات والمؤسسات غير المرتبطة بوزارة، بما ينقيها من توافقات وظيفية ومناصبية سابقة قد تعوق عمل الدولة على وفق الأغلبية وتتجه بها نحو مسارات أخرى ، أي انَّ الرأس يتجه الى مكان ، في حين انَّ الجسم الحكومي متوزع على عدة مسارات واتجاهات، وهنا يتمزق البناء كله وينهار ، بإضاعة (المشيتين) معاً، كما يقول المثل العراقي .

هذا الضياع والاضطراب هي النتيجة الطبيعية لتراكمات السنوات الثماني عشرة، حين فرح كلُّ حزب بما وضعوا في يديه وجيوبه، واعتقد انه وصل الى مبتغاه في ظل ظروف الغفلة العظيمة من زمن الاحتلال الى زمن تقاسم الغانئم ، في حين ان أي حزب من تلك الاحزاب هو مجرد هيكل فارغ كسيح لا يقوى على الاضطلاع بأية مسؤولية جسيمة من مسؤوليات هذا العراق. 

رئيس التحرير-الطبعة الدولية

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It