ardanlendeelitkufaruessvtr

أين المجعجع وأين طحينه؟

بقلم د. هيثم الزبيدي كانون1/ديسمبر 08, 2021 96

أين المجعجع وأين طحينه؟

كوفيد اللعين يستهدف من لديه ضعف في المناعة لكنه يستهدف من لديه ضعف في الأداء أيضا.

ما هو لقاح ضعف الأداء؟

كوفيد مشكلة كبيرة لكثيرين. لا نريد أن نَعد أو نحصي كوارثه. هذا متروك لمؤرخ في مستقبل بعيد، بعد أن يهدأ غبار الفايروس إذا جاز التعبير. لكنه مشكلة لنوع معين من الموظفين؛ أولئك الذين كانوا يضيعون في الزحام، إما بالصمت أو بالتأكد من أن أحدا لا يرصد ما يفعلون بفعل صوتي والإيحاء بالحركة.

أجبر كوفيد المؤسسات على مراجعة العمل بطريقة مختلفة. كثيرون يعملون الآن من البيت. العمل من البيت يعني التواصل مع الإدارة وطاقم العمل بطريقة مختلفة؛ في أغلب الأحيان عبر منصات مثل سكايب وسلاك وزوم. اللقاء الشفهي المباشر في المكتب تراجع بشكل كبير. ثمة توثيق أكثر الآن عبر المنصات. التعليمات والتكليفات ومهمات العمل تسجل عبر نص مكتوب. الأداء محسوب أكثر.

الفئة الأولى، الصامتة، هي فئة معروفة. تدرك نقاط قوتها وضعفها. أفضل طريقة لعدم كشفها هو الصمت. عادة تقوم بالعمل. الصمت يفسر لصالحها. نوع من الحكمة أو توسيع لقاعدة “الكلام من فضة والصمت من ذهب”. الصمت يعطي وقارا. الهدوء خلفه معرفة ووعي. بالطبع هذا ليس صحيحا في الكثير من الأحيان، خصوصا في بيئة العمل. نحن في عالم يتطور ويتحرك بسرعة. التفاعل مع بيئة العمل مهم وضروري. الصمت هنا جزء من آلية دفاعية يستخدمها العاجز عن المواكبة. ثم يأتي كوفيد وتتغير بيئة العمل. الصمت لا يعود خيارا ومن المطلوب التفاعل، على الأقل في حدود معرفة ما يجري. وهنا ينكشف المستور. “الكلام من فضة والصمت من فراغ”. تستطيع أن تصمت في مكتب، فكيف بوسعك الصمت على منصة يتم فيها الحوار لمعرفة ما يجري؟

الفئة الثانية، الضائعون في زحام العدد في بيئة العمل، وضعها أصعب. هي فئة العمل بالحد الأدنى، ولكن عندما تنظر لا ترصدها في هرج العمل اليومي. توحي بأنها تعمل. تروح وتجيء وتخلق الضوضاء أسوة بالآخرين. فئة ممكن أن تكون من أعلى سلم المسؤولية وصولا إلى أدناه. آليتها للدفاع قائمة على التمويه. تجدها في كل ركن حاضرة. الحرص على التواجد في الزحام صَنْعتها؛ من زحام المكاتب إلى زحام غرفة القهوة أو التدخين أو الغداء، من زحام الاجتماعات إلى زحام الجدل. الفعل الصوتي ضروري. ثم يأتي كوفيد، وتتلاشى غرفة الاستراحة، وتتحول الاجتماعات إلى نصوص متبادلة ويتم تشخيص المهام. أين أنت أيها المجعجع وأين طحينك؟

غربلة لم تكن في الحسبان. كل شيء صار مرصودا. والرصد لا يتم من الإدارات فقط، بل من الزملاء. وهذا يجعل مهمة الصمت أو الجعجعة عسيرة. كوفيد اللعين يستهدف من لديه ضعف في المناعة. لكنه يستهدف من لديه ضعف في الأداء أيضا. ضعف المناعة يعالج باللقاح. ما هو لقاح ضعف الأداء؟

د. هيثم الزبيدي

كاتب من العراق مقيم في لندن

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It